قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: قال مصدر امني الليلة ان جنديا قتل في هجوم لعناصر تنتمي لتنظيم القاعدة بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن.

وذكر موقع وزارة الدفاع اليمنية ان مسلحين كانوا يستقلون دراجة نارية اطلقوا النار باتجاه أحد الجنود بالقرب من مقر معسكر الأمن المركزي بمدينة زنجبار ما أدى لوفاته على الفور.

وأعلن مصدر أمني في وقت سابق اليوم مقتل 10 جنود واصابة 19 آخرين بجروح في هجومين منفصلين لتنظيم القاعدة على دوريتين عسكريتين في محافظة مارب شمالي شرق اليمن.

كما ذكرت مصادر قبلية بمحافظة لحج جنوبي اليمن ان ثمانية أشخاص قتلوا بينهم ستة عسكريين في اشتباكات وقعت مساء أمس بين وحدة عسكرية تابعة للحرس الجمهوري وعناصر قبلية مسلحة.

وفي السياق ذاته اتهم الحزب الحاكم في اليمن تنظيم القاعدة وأحزاب اللقاء المشترك المعارضة بالوقوف وراء عمليات استهدفت عددا من أفراد القوات المسلحة في محافظات مأرب ولحج وأبين وحجة وأدت الى استشهاد واصابة نحو 40 جنديا.

وعبر مصدر مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في بيان وزعه الليلة عن ادانة المؤتمر واستنكاره لتلك الاعتداءات التي قال ان وراءها عناصر تنظيم القاعدة والمليشيات المسلحة التابعة لأحزاب اللقاء المشترك وفي مقدمتهم حزب الاصلاح (الاخوان المسلمين في اليمن) وحلفاؤهم من العناصر الخارجة على القانون.

واعتبر المصدر هذه الجرائم الارهابية انعكاسا للتنسيق والتحالف بين عناصر تنظيم القاعدة وأحزاب اللقاء المشترك والعناصر الخارجة على القانون محملا أحزاب اللقاء المشترك مسئولية هذه الجرائم الارهابية والتي تتزامن مع حملات سياسية واعلامية مكثفة تقوم بها أحزاب المشترك ضد المؤسسة العسكرية والأمنية منذ فترة طويلة.