قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة: أعرب الاعضاء الاوروبيون بمجلس الامن اليوم عن املهم ازاء تمرير قرار خلال الاسبوع الجاري يدين دمشق لقتل المتظاهرين السلميين خلال الاحتجاجات التي تشهدها سوريا منذ عشرة اسابيع.

واوضح دبلوماسي اوروبي في تصريح للصحافيين انهم سيعملون خلال الاسبوع الجاري على استصدار القرار قائلا quot;مازلنا نأمل ان يكون لدينا شيء خلال الاسبوع الجاريquot;.

واضاف ان الدول الاوروبية الاعضاء بمجلس الامن تمكنت من تأمين الاصوات التسعة اللازمة لتمرير القرار quot;ولكننا نأمل ان يكون لدينا المزيد لاقناع تلك الدول التي قد تكون راغبة في استخدام حق النقض (فيتو) تجاههquot;.

واشار الى ان خبراء مجلس الامن سيجتمعون مجددا غدا لمناقشة مشروع القانون الذي تتبناه فرنسا والمملكة المتحدة والمانيا والبرتغال.

واعربت روسيا والصين ودول اخرى بمجلس الامن عن معارضتها لمشروع القرار مشيرة في هذا الصدد الى السيناريو الليبي الذي يقولون ان حلف شمال الاطلسي (ناتو) تخطى خلاله التفويض الذي ينص عليه القرار الاممي رقم 1973 باستمرار طائراته في قصف اهداف مدنية.

وطبقا للقرار 1973 فانه يسمح للدول الاعضاء استخدام quot;كافة الاجراءات المطلوبةquot; لحماية المدنيين في ليبيا.

وترغب الدول الاوروبية الاربع في ان يدين مجلس الامن دمشق على quot;انتهاكاتها المنهجية لحقوق الانسانquot; ويدعوها الى اطلاق سراح السجناء والوقف الفوري للعنف والسماح بوصول الوكالات المدافعة عن حقوق الانسان الى المدن المحاصرة فضلا عن تبني اصلاحات شاملة ورفع الحصار المفروض على مدينة درعا واجراء تحقيق quot;نزيه وذي مصداقيةquot; ومحاسبة المسؤولين عن الهجمات.