قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وليد المعلم

لندن: وصل الى بغداد اليوم في زيارة غير معلنة وزير الخارجية السوري وليد المعلم لاجراء مباحثات مع المسؤولين العراقيين يعتقد انها تتعلق بالاوضاع التي تشهدها سوريا حاليا اضافة الى العلاقات بين البلدين الجارين.

وسيجري المعلم في وقت لاحق اليوم مباحثات مع نظيره العراقي هوشيار زيباري الذي استقبله في مطار بغداد الدولي كما سنتظر ان يلتقي مع رئيس الوزراء نوري المالكي لبحث علاقات البلدين على ضوء الاحداث المضطربة التي تشهدها سوريا حاليا.

وترتبط سوريا مع العراق بحدود طويلة وكانت اعلنت مؤخرا عن ضبط شاحنة تحمل اسلحة من العراق لدى محاولتها الدخول الى سوريا.

وكانت الحكومة العراقية قد اعلنت في وقت سابق عن دعمها لنظيرتها السورية في مواجهة موجة الاحتجاجات التي تشهدها المدن السورية منذ ثلاثة اشهر. وتاتي الزيارة في وقت يشهد منفذ الوليد الحدودي بين سوريا والعراق زخماً في أعداد العراقيين الهاربين من سوريا، بعد اندلاع الاحتجاجات في عدة مدن سورية.

وأكد مصدر رسمي بالمنفذ دخول أكثر من 1500 عائلة عراقية إلى الحدود العراقية قادمين من حمص ودرعا وريف دمشق واللاذقية.

وعن التدابير المتخذة من قبل الحكومة العراقية لتسهيل عودة المواطنين من سوريا، قال سلام الخفاجي وكيل وزير الهجرة والمهجرين اتخاذ عدة إجراءات من شأنها أن تخفف عن كاهل العراقيين العائدين خصوصاً ما يتعلق بالآثار الاجتماعية والاقتصادية.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات تتضمن إنشاء مخيم للاستقبال بالحدود حيث يتم التعرف على العائدين وتقييدهم بسجلات الوزارة ليتم تحديد أماكن سكنهم داخل العراق ثم يتم نقلهم في حافلات هيأتها الوزارة إلى الأماكن التي يرغبون.