قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: طلبت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الاثنين من مجلس الامن الدولي التحرك دون تأخير لوضع حد لاعمال العنف في سوريا. وقالت اشتون في بيان quot;آن الاوان ليتخذ مجلس الامن موقفا واضحا بشأن ضرورة انهاء اعمال العنفquot; في سوريا.

وأفادت مصادر دبلوماسية الاثنين ان الاتحاد الاوروبي ينوي تشديد عقوباته على دمشق بعد تدخل الجيش السوري في حماة موقعا اكثر من مئة قتيل. وقال الناطق باسم وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون في مؤتمر صحافي انه سيتم اقرار عقوبات جديدة ضد النظام السوري بشكل quot;وشيكquot;.

واضاف المتحدث quot;سنواصل سياسة العقوباتquot;. واوضح دبلوماسي طالبا عدم ذكر اسمه ان اسماء خمسة مقربين اخرين من الرئيس السوري بشار الاسد قد تضاف اعتبارا من الثلاثاء الى لائحة الاشخاص المحرومين من التاشيرة والذين تم تجميد ارصدتهم.

وقد اقرت اوروبا ثلاث رزم من من العقوبات بحق مسؤولين من النظام من بينهم الرئيس السوري شخصيا وشركات على علاقة بالحكم وكذلك مسؤولين في الحرس الثوري الايراني متهمين بمساعدة النظام السوري على قمع المحتجين.