قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعلنت وزارة الخارجية الايرانية في بيان ان وزير الخارجية علي اكبر صالحي دعا رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل الى التوجه الى طهران quot;في اول فرصةquot;.

وقالت الوزارة في البيان الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه ان، في اتصال هاتفي مساء الاثنين مع عبد الجليل quot;دعا صالحي رئيس المجلس الوطني الانتقالي الى التوجه الى طهران في اول فرصةquot;.

ورحب الوزير الايراني quot;بانتصار ثورة الشعب الليبي المسلم واكد على تطوير العلاقات بين الجمهورية الاسلامية وليبياquot;.

وتشكل هذه المحادثة الهاتفية اول اتصال رسمي بين ايران والمجلس الوطني الانتقالي منذ هروب العقيد معمر القذافي.

وقد رحبت ايران quot;بانتصار الشعب الليبي المسلمquot; لكنها لم تعلن اعترافها رسميا بالمجلس.

وقال البيان ان سفير ايران الذي quot;غادر طرابلس بعد اندلاع حركة احتجاج الشعب الليبيquot; سيعود قريبا الى العاصمة الليبية.

من جهته، اكد عبد الجليل انه quot;يأمل في ان يتوجه صالحي قريبا الى ليبياquot;.

كما عبر عن quot;شكره لجمهورية ايران الاسلامية لمساعدتها الشعب الليبي في الاوقات الصعبة وعن امله في تعزيز العلاقات بين البلدينquot;، كما قال البيان.

واكد صالحي الاحد ان ايران سلمت سرا مساعدة انسانية الى الثوار الليبيين قبل سقوط طرابلس.

واكدت ايران باستمرار تضامنها مع الثوار الليبيين في معركتهم لكنها دانت في الوقت نفسه التدخل العسكري لحلف شمال الاطلسي في ليبيا الذي دعم الثورة وسمح بانتصارها.