قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: أكد رئيس الوزراء الجزائري احمد اويحيى الاحد ان فراد عائلة القذافي الموجودين في الجزائر هم تحت مسؤولية الجزائريين وان استقبالهم حالة انسانية من بين حالات انسانية اخرى عالجتها الجزائر.

وقال احمد اويحيى في تصريح على هامش افتتاح دورة البرلمان quot;افراد عائلة القذافي الموجودون في الجزائر هم تحت مسؤولية الجزائريينquot;، كما افاد موقع الاذاعة الجزائرية.

وتابع quot;حتى الليبيين أنفسهم أكدوا ذلك وطلبوا منا ان نعتبرهم جزائريينquot;.

واضاف اويحيى quot;الجزائر لها تاريخ وتقاليد وحضارة، وليبيا الشقيقة شعب عريق وشعب جار نشاركه ماضيا مجيدا ومستقبلا امجدquot;.

وتابع quot;هناك حالات إنسانية اخرى عالجتها الجزائر في السابقquot;.

وكانت الجزائر اكدت الثلاثاء الماضي انها استقبلت ثلاثة من اولاد العقيد معمر القذافي وزوجته quot;لاسباب محض انسانيةquot;.

وقد دخلت عائشة وشقيقاها هنيبال ومحمد، وصفية الزوجة الثانية لمعمر القذافي الى الجزائر صباح الاثنين الماضي كما اعلنت وزارة الخارجية الجزائرية.

وتساءل رئيس الوزراء الجزائري عن quot;السبب من وراء إثارة كل هذه الضجة عندما يتعلق الامر بالجزائر بينما سبق ان لجأ مسؤولون الى بلدان أخرىquot; ولم تثر هذه الضجة الإعلامية.

وذكر في هذا الصدد بان quot;أفرادا من عائلة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لجأوا الى دولة اخرى ولم تثر بشأنهم اي ضجة، كما لم يحدث لجوء الرئيس التونسي +شخصيا+ وعائلته مثل هذه الزوبعةquot;.

ولجأ الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي وعائلته في اعقاب الثورة التونسية الى السعودية.

وبخصوص عودة العلاقات الجزائرية الليبية الى طبيعتها، اوضح رئيس الوزراء ان الامر يتوقف على عودة الاستقرار الى ليبيا.

وقال quot;عودة الامن والاستقرار التي نتمناها سريعة في هذا البلد الشقيق ستسمح بعودة علاقتنا القوية والمتينة وتساهم في بناء الصرح المغاربيquot;.

واكد رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل ان المجلس يسعى الى اقامة علاقات حسن جوار مع الجزائر الشقيقة، مقللا من اهمية ما اشير اليه من خلافات بين الجانبين.

وقال عبد الجليل خلال مؤتمر صحافي في باريس في ختام مؤتمر حول مستقبل ليبيا quot;نسعى الى علاقات حسن جوار مع الشقيقة الجزائر ومع دول المغرب العربي، الشعبان الليبي والجزائري لا يمكن ان ينفصلاquot;.