قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

معارض سوري يقيم في تركيا يركل صورة للأسد خلال تظاهرة في وسط اسطنبول في 28 آب (أغسطس) 2011

دمشق، الوكالات: يبدو أن كل محاولات القمع التي ينتهجها النظام السوري لم تثن المعارضة عن الاستمرار في تحركاتها الإحتجاجية المطالبة باسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

وتشهد سوريا حركة إحتجاجات واسعة منذ منتصف آذار/مارس أدى قمعها من جانب السلطة الى مقتل 2200 بحسب حصيلة لمنظمة الامم المتحدة. وتشير منظمات حقوقية الى مقتل 389 جنديا وعنصر امن، في غياب احصاء رسمي لعدد الضحايا.

لكن السلطات تتهم quot;جماعات إرهابية مسلحةquot; بقتل المتظاهرين ورجال الامن والقيام بعمليات تخريبية وأعمال عنف اخرى لتبرير ارسال الجيش الى مختلف المدن السورية لقمع التظاهرات.

ويبدو أن الرئيس السوري مصصم على إنهاء الحركة الإحتجاجية التي تطالب بسقوط نظامه، حيث ذكرت معلومات صحافية أن الأسد قرر الاستعانة بجنرالات متقاعدين، من رفاق والده الرئيس الراحل حافظ الأسد، ممن شاركوا في إخماد حركة الإخوان المسلمين عام 1982 فيما عُرف بـquot;مجزرة حماةquot;، من أجل القضاء على حركة الاحتجاجات الحالية.

وقالت مصادر لصحيفة الشرق الأوسط quot;عاد إلى القصر الرئاسي، بصفة مستشار، رجلا الاستخبارات المرعبان علي دوبا ومحمد الخولي، ومؤخرا أعيد للعمل، بصفة مستشار أيضا، الجنرال الدرزي نايف العاقل، وهو غير معروف إعلاميا، كونه من رجال الصف الثاني، ولكن معروف عنه الشراسة وكان أحد الضالعين في (مجزرة حماة) عام 1982quot;.

ورأت هذه المصادر أن الاستعانة بهم اليوم لإخماد الاحتجاجات تؤكد المعلومات التي حصلت عليها المصادر من دوائر قريبة من القصر الرئاسي بأن quot;النظام مقبل على توجيه ضربة قاضية للاحتجاجات من خلال عملية عسكرية ترعب الشارع بعد فشل الحل الأمنيquot;.

ملف خاص: سوريا... الثورة

إلى ذلك كشف مصدر مسؤول في دمشق عن تغيير حكومي كبير خلال أسبوعين، سيكون الاول من نوعه في تاريخ حزب البعث الحاكم، ومن المنتظر أن يشرك اسلاميين ومستقلين، للمرة الاولى في الحكومة السورية.

ميدانياً افاد ناشطون حقوقيون ان العمليات الامنية التي تقوم بها السلطات السورية اسفرت عن مقتل 12 شخصا الاحد في عدة مدن فيما توفي اخرون متاثرين بجراح اصيبوا بها خلال الايام الماضية.

واوضح الناطق الرسمي باسم لجان التنسيق المحلية في سوريا عمر ادلبي لوكالة فرانس برس ان quot;اربعة شهداء سقطوا في كرناز بالقرب من مدينة محردة (وسط) وقتل سبعة اشخاص في ريف ادلب (شمال غرب) برصاص قوات الامن اثناء قيامها بعمليات امنيةquot;.

واضاف quot;كما قتل شخص عندما اطلق رجال الامن النار على حافلة في مدينة ادلبquot;. واشار ادلبي الى ان quot;العمليات الامنية في المنطقة (شمال غرب سوريا) كانت تهدف الى البحث عن المدعي العام في مدينة حماة (وسط) عدنان بكورquot;.

وكان المدعي العام في مدينة حماة عدنان بكور اعلن استقالته الخميس من منصبه عبر شريط مصور احتجاجا على اعمال القمع في سوريا quot;في ظل نظام الاسد وعصابتهquot;.

الا ان وكالة الانباء الرسمية (سانا) التي اوردت الاثنين نبأ اختطافه على يد quot;مجموعة مسلحةquot; اثناء توجهه الى عمله، نقلت عن محافظ حماة انس الناعم ان quot;بكور اجبر من قبل خاطفيه على تقديم معلومات كاذبة لطالما سعت القنوات الفضائية لترويجها حول تصفية مواطنين في حماة ضمن اهداف الحملة الاعلامية ضد سورياquot;.

وافاد اتحاد تنسيقيات الثورة السورية ان quot;قوات الامن مدعومة بقوات الجيش قامت بمداهمة بلدة خان شيخون وبمحاصرة المشافي لمنع وصول الجرحى اليها لمعالجتهمquot;.