قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: نجح 600 ألف شخص بأسبانيا في الاقلاع عن التدخين منذ دخول قرار بحظر التدخين في الأماكن العامة حيز التنفيذ في الثاني من يناير عام 2011.

وقالت اللجنة الوطنية الاسبانية للوقاية من اثار التدخين في بيان نقلته وسائل اعلام محلية هنا اليوم بمناسبة مرور عام على تطبيق القرار ان مبيعات السجائر انخفضت أيضا بنسبة 17 في المئة خلال العام الماضي.

وكانت أسبانيا قررت حظر التدخين في الحانات والمطاعم والمستشفيات وجميع الأماكن العامة المغلقة ووسائل النقل العام وحدائق الأطفال وباحات المدارس ومداخل المستشفيات والمراكز العامة الى جانب ازالة المساحات المخصصة للمدخنين في المطارات وغيرها من المرافق.

وتشير تقديرات الى أن التدخين يؤدي الى 53 ألف حالة وفاة بين المدخنين سنويا فيما يتسبب التدخين السلبي بوفاة 2ر3 ألف شخص سنويا في أسبانيا التي تبلغ نسبة المدخنين فيها نحو 28 في المئة من أبناء شعبها.

يذكر أن قانون حظر التدخين الذي يعد أحد أكثر القوانين صرامة في أوروبا يحظر على وسائل الاعلام بث صور لمقدمي البرامج وضيوفهم والعاملين في القنوات التلفزيونية أثناء التدخين كما يحظر ذكر أو عرض بشكل مباشر او غير مباشر العلامات التجارية والشعارات الأخرى المرتبطة بمنتجات التبغ فيما تتراوح عقوبات المخالفين بين 10 آلاف الى 600 ألف يورو.