قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: اوقعت اعمال العنف في سوريا اكثر من 41 الف قتيل منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس بشار الاسد قبل اكثر من عشرين شهرا والتي تحولت الى نزاع دام، بحسب حصيلة اوردها المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

واوضح المرصد ان 28 الفا و2762 مدنيا قتلوا منذ منتصف اذار/مارس 2011، ويشمل هذا العدد المدنيين الذين حملوا السلاح ضد القوات النظامية.
كما قتل 10323 عنصرا من قوات النظام و1402 من المنشقين، بحسب المرصد الذي يقول انه يعتمد للحصول على معلوماته على شبكة من المراسلين والناشطين في كل انحاء البلاد وعلى مصادر طبية.
وبين القتلى ايضا 602 من الاشخاص مجهولي الهوية، ما يرفع الحصيلة الى 41 الفا و89.
ولا تشمل هذه الارقام آلاف المفقودين في المعتقلات، وquot;عدد كبير من القتلى بين عناصر قوات النظام والمجموعات المقاتلة المعارضة لم يتمكن المرصد من توثيق اسمائهم بسبب بسبب تكتم الجانبين على الاعداد حفاظا على المعنوياتquot;.