قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

السويداء: رفض شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في سوريا حمود الحناوي quot;الاقتتال في حل الامور الوطنيةquot;، داعيا الى معالجة الامور بين النظام والمعارضة quot;بالعقل والحكمةquot;، ومطالبا بـquot;الحوار والاصلاح من دون البندقيةquot;.

وقال الحناوي لوكالة فرانس برس quot;نحن مع الوحدة الوطنية ومع السلم الأهلي ومع تجاوز المحنة وضد الاقتتال (...) لأن الخاسر الأول والاخير هو الشعب السوريquot;. واكد شيخ العقل انه حاول quot;رأب الصدعquot; بين افراد الشعب السوري في الاحداث الجارية منذ احد عشر شهرا.

واضاف quot;نحن لا نحبذ اسلوب الاقتتال في حل الامور الوطنية. لذلك، نطالب بالحوار والاصلاح من دون اللجوء الى البندقية وننادي للاحتكام الى العقل والحكمة والوعي في معالجة الامور بين النظام والمعارضةquot;.

ودعا الحناوي السوريين الى quot;العمل على تضميد الجراح والمصالحة الوطنية على اسس ثابتة ترضي الجميع، بتحقيق الديموقراطية الحقيقية والعدالة الاجتماعية وحرية المواطن وكرامتهquot;. ويمثل الدروز في سوريا 3% من الشعب السوري اي نحو 700 الف نسمة.

ويتمركز الدروز في محافظة السويداء (جنوب) وفي جرمانا وصحنايا (ريف دمشق). وينتمي سلطان باشا الأطرش الذي قاد الثورة السورية الكبرى ضد الانتداب الفرنسي العام 1925 الى الطائفة الدرزية.
وتنأى الطائفة الدرزية بنفسها الى حد ما عن الحركة الشعبية المناهضة للرئيس السوري بشار الاسد.