قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اوتاوا: تظاهر عشرات الآلاف السبت في مونتريال ومدن كندية أخرى تضامنا مع الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ وفاة الشابة مهسا أميني بعد أن اعتقلتها شرطة الأخلاق الإيرانية.

وشارك عشرات الآلاف في مسيرات التضامن في مدن كندية عدة، بينها فانكوفر وتورنتو والعاصمة أوتاوا.

في تورنتو، عرضت قناة سي بي سي العامة لقطات لمتظاهرين يرتدون قمصانًا كتب عليها "العدالة لمهسا أميني" ملوحين بأعلام إيران.

في مونتريال، أقدم عدد كبير من النساء على قص شعرهن. ورفع حشد من أكثر من 10 آلاف شخص لافتات كتب عليها "العدالة" و"لا للجمهورية الإسلامية".

وقالت مغتربة تبلغ 30 عاما لم تذكر سوى اسمها، سين، لوكالة فرانس برس، بعد أن قصت شعرها "هذا من أجل النساء الإيرانيات اللواتي يناضلن من أجل حريتهن، من أجل حياتهن في إيران".

ودعا كثير من الأشخاص الذين انضموا للحشد، إلى تغيير النظام في طهران وإلى تشديد للعقوبات على إيران من جانب كندا.

واتخذت أوتاوا بالفعل عقوبات بشأن برنامج إيران النووي وأعلن رئيس الوزراء جاستن ترودو الاثنين حزمة جديدة من العقوبات ضد عشرات المسؤولين الإيرانيين.

وانطلقت مسيرات السبت في مدن عدة حول العالم تضامنا مع حركة الاحتجاج في إيران التي أشعلتها وفاة أميني.

اندلعت الاحتجاجات التي أدى قمعها إلى مقتل 83 شخصا على الأقل، إثر الإعلان في 16 أيلول/سبتمبر عن وفاة أميني وهي كردية إيرانية تبلغ 22 عاما توفيت بعد ثلاثة أيام من اعتقالها لانتهاكها قواعد اللباس المشدّدة في إيران.