قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اوصى المجلس الاعلى للرياضة في اسبانيا بمعاقبة مدربي ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو وسبورتينغ خيخون مانويل بريسيادو بسبب المشادة الكلامية quot;العنيفةquot; التي حصلت بينهما قبل مباراة فريقيهما في الدوري المحلي.

واعترض ريال مدريد الذي يتصدر الدوري المحلي بفارق نقطة واحدة عن غريمه برشلونة حامل اللقب، على الموقف الصادر اليوم عن هذه الهيئة الحكومية، معربا عن quot;دهشتهquot; لمعاملة المدربين بالمثل.

وقال مدير عام ريال مدريد الارجنتيني خورخي فالدانو quot;مدربنا ادلى بتصريحات مستندا الى حجج واضحة وبريسيادو رد باسلوب متدن. لا يمكن التعامل مع الاثنين على المستوى ذاتهquot;.

ورأت لجنة مكافحة العنف في المجلس الاعلى للرياضة ان تصرف المدربين قبل مباراة الفريقين في خيخون الاحد الماضي، كان بامكانه ان يتسبب بquot;اجواء عدائيةquot; في هذه quot;المباراة المصنفة خطيرةquot; والتي فاز بها ريال مدريد 1-صفر.

وطلبت اللجنة من الاتحاد الاسباني لكرة القدم اعتماد quot;اجراءات تأديبية مناسبةquot; بحق المدربين.

وكان مورينيو انتقد في حديث اذاعي قرار بريسيادو بعدم اشراك جميع لاعبي فريقه الاساسيين في مباراته مع برشلونة (صفر-1)، الخصم اللدود لريال مدريد، ورد عليه مدرب خيخون في مؤتمر صحافي واصفا المدرب البرتغالي بquot;الوغدquot; وquot;الزميل السيءquot;.

يذكر ان مورينيو لم يتواجد على مقاعد احتياط فريقه في مباراته مع خيخون لانه كان موقوفا لمباراتين لشتمه حكم المباراة التي فاز بها ريال مدريد على مورسيا 5-1 في مسابقة كأس اسبانيا.

وسيغيب مورينيو ايضا عن مباراة غد ضد اتلتيك بلباو، لكنه سيعود ليقود فريقه في مباراة الكلاسيكو ضد برشلونة في 29 الحالي.