قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اصدر مجلس ادارة الاتحاد اليمني لكرة القدم عدداً من القرارات التي وجدت من يصفها اثر الإعلان عن اتخاذها في اجتماع برئاسة الشيخ احمد العيسي , بالمثيرة للجدل كونها متعلقة ببعض القضايا العالقة منذ الموسم المحلي الاخير وارتبط التعويل على حسم أكثرها أهمية خلال الاجتماع القادم للجمعية العمومية لاندية الدرجتين الأولى والثانية المقرر في 12 ديسمبر الجاري.

وخلافاً لما كانت درجت عليه قيادات اتحاد اللعبة اليمني حال بروز اشكاليات بترحيلها للحسم النهائي خلال اجتماع الجمعية العمومية لكرة القدم في بداية الموسم الجديد فقد تم اقرار عدم قبول أي مقترحات مطروحة من قبل بعض الأندية المحلية بخصوص إصدار قرار بإلغاء هبوط فرق أندية الدرجة الأولى وهي فرق الصقر تعز وجاره الرشيد والوحدة صنعاء وحسان أبين.

وعندما سعى الرباعي اليمني الهابط الى استلهام التجربتين التونسية والمصرية رد اتحاد الكرة بان التوافق سيحسم ذلك في اجتماع الجمعية العمومية القادم لكن مجلس الادارة سارع قبل اسبوع على الموعد المحدد الى الإعلان عن عدم الغاء الهبوط بمبرر مخالفة اللوائح وفي نفس الوقت استدرك بأن ذلك لا يتم دون موافقة الجمعية العمومية في حال موافقة مجلس الإدارة.

وبخصوص استقدام جهاز فني اجنبي لتدريب اليمن فلم يصل مسلسل البحث الى حلقته الاخيرة حيث اقر اختيار المدربان البرازيليان باولو كامبوس وجيلسون سيكيورا والمدرب اليوغسلافي سلوبودان والبرتغالي كاليستوهينيك من أصل سبعة مدربين مرشحين وإحالة الملفات الخاصة بهم إلى لجنة مشكلة من اللجنة الفنية ومجلس الإدارة لدراستها وإقرار المدرب المرشح.

كما اقر الاجتماع الاخير لمجلس ادارة اتحاد الكرة اليمني اعادة تشكيل ثلاث من اللجان المنبثقة عنه من دون ان تشهد اي جديد حيث انيط برئاسة لجنة الحكام مجدداً الى اللاعب الدولي السابق جمال الخوربي بينما ارتفع عدد الأعضاء في قوام لجنة المسابقات الى عشرة مع بقاء رئاستها لدى احمد مهدي سالم وتكليف نائبه علي ابوزيد برئاسة لجنة شؤون اللاعبين العليا.

وفي حين اعتبر المجتمعون أداء المنتخب اليمني الأول أمام نظيره العراقي مقبولا خلال التصفيات التمهيدية المؤهلة الى مونديال البرازيل لكنهم ابدوا عدم الرضى من مشاركة منتخب الشباب في التصفيات الآسيوية على الرغم من الإمكانيات التي تم تسخيرها واقروا الوقوف على التقرير الفني للمشاركة قبل إعفاء الجهاز الفني بقيادة المدرب العماني محمد البلوشي من مهامه.

غير ان اللافت بالاضافة الى ما اثارته من جدل القرارات غير الحاسمة , تضمن كلمة رئيس مجلس الإدارة الشيخ أحمد العيسي ذات المضامين المكررة في الحديث عن العمل الجماعي والمنهجية العلمية والعملية التي تضمن تنفيذ جميع البرامج والأنشطة المتضمنة أجندة النشاط الموسمية سواء في جانب البطولات السنوية أو المشاركات الخارجية أو التأهيل والتدريب.

كما نسب الى رئيس اتحاد الكرة اليمني مابدا عادة سنوية تلازمه في مهاجمة الاعلام الرياضي المحلي بعبارات التهديد والسخرية التي اختتم بها حديثه عن العمل وفق آلية شفافة إداريا وفنيا وماليا وإبداء رغبته في اطلاع منجزات اتحاده لوسائل الإعلام في مؤتمر صحفي قادم حتى يعرف بعض من مازال مصرا على الخروج عن موضوعية التناول الصحفي - حد تعبيره.