قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون ان فريقه مانشستر يونايتد الانكليزي يملك الحل الذي يخوله التعامل مع نجم برشلونة الاسباني الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي عندما يتواجه الطرفان السبت المقبل في نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

ويأتي تصريح فيرغوسون بعدما عانى مانشستر الامرين للتعامل مع ميسي عندما تواجه الفريقان في نهائي عام 2009 الذي حسمه برشلونة لمصلحته بفضل هدفين من الكاميروني صامويل ايتو (انتر ميلان الايطالي حاليا) وميسي الذي تطور اداؤه كثيرا منذ حينها حيث فرض نفسه النجم المطلق في القارة العجوز باعتراف الاتحاد الدولي ومجلة quot;فرانس فوتبولquot; اللذين منحا الارجنتيني جائزة افضل لاعب في العامين الاخيرين.

وشدد فيرغوسون على ان فريقه لن يسمح لنفسه بحصر اهتمامه بالدفاع على ميسي واهمال نجوم النادي الكاتالوني الاخرين، مضيفا quot;لعبنا ضد برشلونة في ثلاث مناسبات بوجود ميسي. هناك دائما حل لكل لاعب جيد. نأمل ان نجد حلا يوم السبت. لكنهم يملكون لاعبين جيدين اخرين، والامر ذاته ينطبق علينا، ولهذا السبب ستكون المباراة مثيرة جدا. انا متأكد من ان برشلونة يعي هذا الامر ايضاquot;.

ورفض فيرغوسون مقولة بان برشلونة سيدخل الى مواجهة السبت المقبل التي يحتضنها ملعب quot;ويمبليquot; في لندن بافضلية معنوية بعدما رشحته مكاتب المراهنات للفوز باللقب على حساب quot;الشياطين احمرquot;، مضيفا quot;لا توجد هناك افضلية. هذا الامر لا يهم، نحن لا نقرر هذه المسائل. انا اعلم بان لاعبي فريقي جاهزونquot;.

ورأى السير الاسكتلندي بان فريق برشلونة الحالي اقوى من الفريق الذي فاز على مانشستر في نهائي 2009 على الملعب الاولمبي في روما، مضيفا quot;اعتقد انهم اكثر نضوجا. الفوز بالكأس الاوروبية حينها (2009) شكل خطوة كبيرة لهم كفريقquot;.

وتحدث فيرغوسون عن الاسباب التي سمحت لبرشلونة بالفوز على فريقه في نهائي 2009، معتبرا ان ايتو استغل غياب التركيز عند لاعبيه ليسجل الهدف الاول بعد 10 دقائق على بداية المباراة، وهو الامر الذي كلف quot;الشياطين الحمرquot; الكثير، مضيفا quot;تلقينا الهدف الاول بعدما فقدنا تركيزنا للحظة وهذا الامر كلفنا ومن بعدها سحبوا ميسي الى وسط الملعب وهذا ما صعب الامور عليناquot;.

وختم quot;اعتقد ان التركيز سيكون عاملا هاما جدا في الناحيتين الهجومية والدفاعية وهذا سيكون المفتاح بالنسبة لناquot;.

وسيخوض مانشستر النهائي للمرة الخامسة في تاريخه بعد اعوام 1968 و1999 و2008 عندما توج بالقابه الثلاثة، و2009 عندما خسر امام منافسه المقبل برشلونة.

وتقام المباراة النهائية على ملعب quot;ويمبليquot; حيث احرز مانشستر لقبه الاوروبي الاول عام 1968 على حساب بنفيكا البرتغالي (4-1 بعد التمديد) حين اصبح اول فريق انكليزي يتوج بلقب المسابقة القارية الام وذلك بقيادة مدربه الاسكتلندي الاسطوري الاخر مات باسبي، والامر ذاته ينطبق على برشلونة الذي توج بلقبه الاول في المسابقة على هذا الملعب بالذات عندما تغلب على سمبدوريا الايطالي في نهائي 1992 بهدف سجله الهولندي رونالد كومان بعد التمديد من ركلة حرة، قبل ان يضيف النادي الكاتالوني لقبه الثاني عام 2006 على حساب الفريق الانكليزي الاخر ارسنال (2-1) وعام 2009 على حساب quot;الشياطين الحمرquot;.

تجدر الاشارة الى ان مباراة السبت ستكون النهائي الثاني بين الفريقين على الصعيد الاوروبي بعدما تواجها في نهائي كأس الكؤوس الاوروبية عام 1991 وخرج مانشستر فائزا 2-1 بفضل هدفين من الويلزي مارك هيوز الذي منح فيرغوسون لقبه القاري الاول مع quot;الشياطين الحمرquot;.

وتواجه الفريقان في دور المجموعات من دوري الابطال عامي 1994 و1998 فتعادلا 2-2 وفاز برشلونة 4-صفر في الاولى، ثم تعادلا ذهابا وايابا في الثانية وبنتيجة واحدة 3-3، ثم التقيا في نصف نهائي موسم 2007-2008 فتعادلا صفر-صفر في quot;كامب نوquot; وفاز مانشستر ايابا 1-صفر في طريقه الى اللقب على حساب مواطنه تشلسي (بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1).