قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتداول البعض من المراقبين والمتخصصين تساؤلاً - وسط حالة الجمود الحالية التي أصابت الكرة اليمنية ومسابقاتها الموسمية - حول مدى أمكانية اطلاق النسخة الاولى لدوري المحترفين اليمني وفقاً للمعايير الاسيوية والدولية خلال منافسات الموسم المقبل .

في بداية الموسم الجاري أعلن الاتحاد اليمني عن اعتزامه اطلاق النسخة الاولى لدوري المحترفين نهاية العام 2011م بمشاركة ثماني فرق محلية على أن تديره رابطة تتولى مهام التنظيم والإشراف عليه تبعاً لاشتراطات الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم .

غير أن الامين العام عاد اخيراً ليصرح لـquot;ايلافquot; بهذا الشأن : نعتذر للجماهير الكروية في اليمن فالتأخير في تسيير بطولات الموسم الجاري سينعكس في عدم امكانية اطلاق دوري المحترفين المقبل على الرغم من طموحاتنا لاتخاذ تلك الخطوة نهاية العام الجاري .

وأضاف : لم نعد كما كنا .. فالبلد اهتزت فما بالك بالاندية الفقيرة , بينما التعويض عن ذلك من خلال العمل بالرؤية الاسيوية يتطلب توافر قرار سياسي وارادة سياسية - قال انها - غير موجودة مثلما لاتوجد سياسة رياضية , بينما وصف الرياضة اليمنية بأنها مناسباتية .

ومعلوم ان تحديد ثماني فرق أندية يمنية تمتلك إدارات نموذجية وملاعب معشبة باتت خطوة ملزمة الى جانب التهيئة لدوري المحترفين بالزم فرق الدوري لابرام العقود الاحترافية للاعبين ونظام الإعارة والانتقالات وإلغاء مجانية الدخول للملاعب ونظام التسجيل بالبطاقات الإلكترونية .

لكن الامين العام حميد شيباني اعتبر أن ما تتسلمه الاندية المحلية من مخصصات مالية من صندوق النشء والشباب بوزارة الشباب والرياضة بمثابة quot; الفتاتquot; فالنادي يصرف بالموسم الواحد نحو ثلاثين مليون ريال بينما ما يصرف له من الوزارة يبلغ ثلاثة ملايين ريال فقط .

وسبق لاتحاد كرة القدم التوضيح بان تدشين دوري المحترفين في اليمن ابتداءً من الموسم المقبل سيتم إلى جانب دوري الدرجة الأولى وكذلك دوري الدرجة الثانية على أنه يحق لأي فريق مشارك فيه المشاركة أيضاً بفريق رديف في دوري الدرجة الأولى .

وفي الطريق لذلك فالاتحاد المنظم سيطالب بتحديد الفرق المتنافسة على البطولة الأولى لدوري المحترفين ولعل من ابرزها أهلي صنعاء الحائز على دوري النخبة (6 ألقاب) وجاره الوحدة (4 ألقاب) والتلال (لقبان) والصقر (لقبان) وهلال الحديدة (لقبان) وشعب آب (لقبان) .