قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيكون عشاق الرياضة على مواعيد مهمّة هذا العام، الذي بدأ مع سلسلة من الأحداث الرياضية الكبيرة، يتصدرها أولمبياد لندن الصيفي، وكأس الأمم الأوروبية، وكأس العرب، إلى جانب كأس أمم أفريقيا من دون إغفال بقية المنافسات في الألعاب الرياضية الأخرى، كذلك الكشف عن هوية أفضل لاعب في العالم.


ميسي و رونالدو و تشافيإيلاف: سيبدأ العام 2012 بأبرز الأحداث الرياضية، وهي الإعلان عن هوية أفضل لاعب كرة قدم في العالم لعام 2011، وهو تقليد سنوي يقيمه الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا لاختيار أفضل لاعب ولاعبة وغيرهم من المميزين على صعيد المدربين والمنتخبات.

يتنافس ثلاثة لاعبين مميزين على لقب أفضل لاعب في العالم، هو الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بها في العامين الماضيين، وأبرز المرشحين للفوز بها هذه المرة أيضًا، زميله في فريق برشلونة الأسباني تشافي هيرنانديز ومنافسه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الأسباني.

ومن المقرر أن تحتضن مدينة زيوريخ السويسرية حفل الإعلان عن أفضل لاعب في العالم في التاسع من كانون الثاني (يناير) الجاري.

كأس أفريقيا

ستبدأ المنافسات الكروية بمنافسة مبكرة هي استحقاق كأس أمم أفريقيا، الذي يقام بتنظيم مشترك من الغابون وغينيا الإستوائية خلال الفترة من 21 كانون الثاني (يناير) ولغاية 12 شباط (فبراير)، حيث سيشارك في الكأس القارية 16 منتخبًا، من بينهم 4 منتخبات عربية، سيكون الغائب الأبرز عنها منتخب مصر، حامل لقب البطولة الأفريقية في النسخات الثلاث الماضية.

شعار كأس أفريقيا وتشهد البطولة مشاركة منتخب النيجر للمرة الأولى في تاريخه، والتي جاءت على حساب منتخبين عريقين، هما مصر وجنوب أفريقيا، اللذان يغيبان بمعية منتخبات أخرى، كنيجيريا والجزائر والكاميرون، مما قد يفتح الطريق أمام منتخبات غانا وكوت ديفوار وتونس والمغرب والسنغال للتنافس على اللقب.

ويشارك في البطولة أربعة منتخبات عربية، هي ليبيا التي ستلعب في المجموعة الأولى مع غينيا الإستوائية والسنغال وزامبيا، والسودان التي ستخوض غمار المجموعة الثانية مع كوت ديفوار وبوركينا فاسو وأنغولا، إلى جانب منتخبي تونس والمغرب، اللذين وقعا سويًا في المجموعة الثالثة مع الغابون والنيجر.

كأس أوروبا

سيكون عشاق الكرة الأوروبية على وقع حدث مهم، وهو بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا معًا، حيث ستقام البطولة خلال الفترة من 8 حزيران (يونيو) ولغاية 1 تموز (يوليو) المقبلين.

وسيشارك في هذه البطولة 16 منتخبًا، وهي آخر بطولة ستشهد هذا العدد، إذ من المقرر أن يتم زيادة العدد إلى 24 في البطولة التالية.

اسبانيا بطلة يورو 2012 ويترقب المنتخب الأسباني حامل اللقب والمرشح بقوة للحفاظ على لقبه صراعًا قويًا مع منافسيه، خصوصًا ألمانيا وهولندا وإيطاليا وغيرها من المنتخبات، من أجل التنافس على اللقب القاري.

جاء المنتخب الإسباني في المجموعة الثالثة مع منتخبات إيطاليا، وإيرلندا وكرواتيا، بينما اعتبرت المجموعة الثانية أنها مجموعة الموت، لكونها تضم منتخبات هولندا، وألمانيا، والدانمارك والبرتغال، في حين جاء المنتخب البولندي على رأس المجموعة الأولى مع منتخبات اليونان وروسيا والتشيك، وتكونت المجموعة الرابعة من منتخبات أوكرانيا والسويد وفرنسا وإنكلترا.

كأس العرب

وسيشهد العام 2012 إعادة إطلاق بطولة كأس العرب للمنتخبات العربية، حيث ستقام في مدينة جدة السعودية خلال الفترة من 22 حزيران (يونيو) ولغاية 6 تموز (يوليو) المقبلين، بمشاركة ثمانية منتخبات عربية.

ورغم الإعلان عن إطلاق البطولة في أواخر الشهر الماضي، إلا أن العديد من المنتخبات العربية اعتذر عن المشاركة أو قرر المشاركة بالمنتخب الشاب أو الرديف لأسباب مختلفة، لكن الاتحاد العربي أبقى الباب مفتوحًا أمام المشاركة لغاية منتصف الشهر الجاري، قبل أن يعلن عن عدد المشاركين والآلية التي سوف يتبعها من أجل ضمان إقامتها.

وكانت المغرب والجزائر أول من أعلنتا الانسحاب من البطولة، بسبب تعارض برنامج البطولة مع برنامج الفيفا، إضافة إلى عدم وجود وقت مناسب للمشاركة، في حين لمّح الاتحاد القطري إلى مشاركة منتخبه للشباب في البطولة، حيث سيتم استغلالها ضمن برنامج إعداد منتخب الشباب لكأس آسيا، التي تستضيفها الإمارات.

أولمبياد لندن

وسيبرز أولمبياد لندن بشكل كبير في العام 2012، حيث تتجه أنظار الملايين من كل أنحاء العالم صوب لندن في الفترة من 27 تموز (يوليو) ولغاية 12 آب (أغسطس)المقبلين، لمتابعة الدورة الأولمبية، التي يتوقع لها مراقبون تميزًا كبيرًا.

الملعب الأولمبي في لندنوستدخل لندن في تنظيم الدورة الأولمبية تحديًا مع نفسها، لتثبت للعالم قدرتها على ذلك، خصوصًا بعدما تابع العالم قبل 4 سنوات دورة بكين الأولمبية، التي أذهلت الجميع بمعايير التنظيم والاستضافة بشكل رائع.

وينتظر أن تقدم الدورة مستويات كبيرة في التنافس بين الرياضيين، خصوصًا في سباق 100 متر للبطل الجامايكي بولت، الذي ينتظر تحديًا صعبًا للدفاع عن لقبه الأولمبي، إضافة إلى التنافس في بقية الرياضات، ككرة القدم والسباحة وألعاب القوى وغيرها من الألعاب.

يذكر أن نحو عشرة آلاف رياضي ورياضية سيشاركون في الأولمبياد، يمثلون أكثر من 200 دولة، سوف يتنافسون في 26 رياضة مختلفة جماعية وفردية.

أحداث رياضية متفرقة

إذا تم التطرق إلى أبرز الأحداث الكبرى، فإن هناك أحداثًا أخرى، لا تقلّ أهمية في بقية الرياضات، كمنافسات التنس المتواصلة على مدار العام، وكذلك منافسات الفورميلا 1 ورالي داكار الشهير، والدراجات الهوائية، إلى جانب الألعاب الأولمبية الشتوية للشباب، التي ستقام في النمسا، وأيضًا كأس أمم أفريقيا لكرة اليد في المغرب، وكأس أمم آسيا للعبة نفسها في السعودية.

تبرز أيضًا بطولة كأس العالم لكرة الصالات، التي ستقام في تايلاند، وكذلك نهائي دوري أبطال أوروبا، الذي سيقام في أيار (مايو) في ميونيخ في ألمانيا، وقبله نهائي الدوري الأوروبي، الذي سيقام في بوخارست في رومانيا، إضافة إلى مونديال الأندية، الذي سيختتم العام 2012 في اليابان.