قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&تناولت وسائل الاعلام العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي صورة طريفة نوعا ما، قد تظهر تعرض الحكم الهولندي بيورن كويبرز للضغط من قبل لاعبي تشلسي الإنكليزي كي يقوم بطرد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش خلال المباراة التي جمعت الفريقين في اياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وطرد نجم سان جرمان الأول ابراهيموفيتش بعد نصف ساعة على البداية، حيث حدث ما لم يتوقعه كثيرون، اذ ارتكب ابراهيموفيتش خطأ على البرازيلي اوسكار فعاجله الحكم الهولندي بيورن كويبرز ببطاقة حمراء مباشرة اعترض عليها لاعبو سان جرمان كثيرا.

وأظهرت الصور محاولات جادة من لاعبي تشلسي للتأثير على الحكم الهولندي كي يسارع في طرد العملاق السويدي وهو ما حدث فعلا، حيث توجه نحو الحكم جميع لاعبي البلوز باستثناء الحارس البلجيكي تيبو كورتوا واللاعب المصاب أوسكار الواقع على الأرض، وذلك من أجل مطالبة الحكم بمنح إبرا البطاقة الحمراء.

&وبالرغم من حالة الطرد إلى غالبية الصحف البريطانية اعترفت بعدم صحة قرار الحكم، إذ أشارت صحيفة "ديلي ميل" إلى أن إبراهيموفيتش لا يستحق الطرد وأن قرار الحكم كان مبالغا فيه، ويبدو أنه تأثر بحجم الضغوط عليه من لاعبي البلوز.

يشار إلى أن هذه رابع مرة يطرد فيها العملاق السويدي في دوري الابطال على غرار الهولندي ادغار دافيدز لاعب يوفنتوس السابق وهو رقم قياسي، علما أن ابراهيموفيتش غاب بالذات أمام تشلسي في الموسم الماضي بسبب الاصابة، ليكرس نحسه أمام الفريق اللندني.

جدير بالذكر أن باريس سان جرمان عاد من ارض تشلسي بتأهل دراماتيكي الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا على الرغم من انه خاض اكثر من 90 دقيقة بعشرة لاعبين، حيث أجبر البلوز على التعادل 2-2 بعد التمديد في اياب ثمن النهائي (1-1 ذهابا).