قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أدانت الخارجية المصرية الإجراء الذي قامت به الحكومة الإسرائيلية بطرح مناقصة لبناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية، واصفة تلك الخطوة بالاستفزازية.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية quot;إنه يبدو أن الجانب الإسرائيلي يتراجع يومًا بعد يوم عن تنفيذ التزاماته وتعهداته في جهود تحقيق السلام، وإنه بات يفضل بوضوح زيادة وتيرة نشاطه الاستيطاني فوق الأراضي الفلسطينية على الانخراط الجاد في التفاوض من أجل تسوية النزاع بشكل نهائيquot;.

وأوضح المتحدث أن مصر ترى في تلك الخطوة نذيرًا بانهيار المفاوضات الناشئة، وتعتبرها بمثابة رد إسرائيلي سلبي على كل الجهود والاتصالات المبذولة من أجل إنقاذ العملية التفاوضية. مؤكدًا أن مصر تحمل الائتلاف الحكومي الإسرائيلي المسؤولية كاملة للوضع الحالي.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة مطالبة - بموجب دورها الخاص - بالتصدي لهذا العبث الإسرائيلي الذي لا يترك مجالاً أو مصداقية لأصوات الاعتدال، quot;بل يغذي مباشرة دوائر التطرف والمواجهة، ويصب في مصلحة كل الأطراف المؤيدة لهماquot;. ونبه المتحدث إلى الدور الذي يجب أن تضطلع به الرباعية الدولية ومجلس الأمن الدولي في إيقاف مثل تلك التطورات بالغة السلبية.