قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت تونس ان وثائق ويكيليكس لن تؤثر على علاقتها باشقاها في المغرب العربي ودول العالم.


تونس: نفت تونس الخميس ان يكون لتسريبات موقع (ويكيليكس) أي تاثير على العلاقات التونسية - الاميركية معتبرة محتوى تلك التقارير مجرد quot;اقاويل وافتراءات لا قيمة لهاquot;.

جاء ذلك على لسان وزير الشؤون الخارجية كمال مرجان في معرض رده أمام مجلس المستشارين على تساؤلات أعضاء المجلس خلال مناقشة مشروع الموازنة العامة لسنة 2011.

وأكد مرجان ان نفي هذا التأثير أتى أيضا على لسان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون التي اكدت في اتصال هاتفي معه مساء الاثنين الماضي ان هذه التسريبات quot;تتعلق بتقييمات شخصية لسفراء الولايات المتحدة وهي لا تعبر البتة عن مواقف اميركا او علاقاتها الدبلوماسية مع مختلف الدولquot;.

واضاف ان quot;محتوى بعض التقارير عندما يتناول الشؤون الداخلية هو مجرد نقل لأقاويل وافتراءات بعض المناوئين المتحاملين دوما على بلادنا ولا قيمة لها ولا يمكن ان تعكس واقع تونسquot;.

وأوضح الوزير مرجان من ناحية اخرى ان هذه التسريبات quot;تهم تقارير تثير الالتباس حول مواقف تونس وعلاقاتها مع اشقائها في المغرب العربي وبعض الدول العربية الاخرىquot;.

وشدد في هذا الاطار على ان علاقات تونس وquot;مواقفها غير قابلة للتشكيكquot; مؤكدا ان هذه التسريبات quot;لا مصداقية لها ولا يمكن ان تؤخذ في الاعتبارquot;.

وتطرق الى ان هذه التقارير حتى في نقلها للقاءات رسمية تدون quot;ظنون محرر التقرير وافكاره واحكامه المسبقةquot; التي ينسبها الى الطرف التونسي في اللقاء، مشيرا الى أن أبلغ مثال على ذلك التقرير حول اللقاء مع المبعوث الاميركي دايفيد ويلش والذي وردت فيه تعليقات تمس بعلاقات تونس مع اشقائها اذ تضمن ان تونس لن تشارك في قمة دمشق بينما شاركت تونس في هذه القمة على أعلى مستوى.

وقال المسؤول التونسي ان مواقف بلاده quot;معروفة ومعلنةquot; في مختلف المحافل الدولية وهي واضحة مع كل الاشقاء والاصدقاء، فهي مواقف مناصرة دوما لقضايا العدل والسلم في العالم وترفض التدخل في شؤون الغير كما ترفض التدخل في شؤونهاquot;.