قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تؤكد بلجيكا أن برنامجها لرئاسة الاتحاد الاوروبي خلال الفترة القادمة سيكون غنيا ويقع في 70 صفحة.

بروكسل: أعلن رئيس الوزراء البلجيكي إيف لوترم، أن حكومته ستقر في السادس عشر من حزيران/يونيو القادم، البرنامج النهائي لرئاستها القادمة للإتحاد الأوروبي التي تمتد من بداية شهر تموز/يوليو حتى نهاية العام الجاري
ووصف لوترم في تصريحات اليوم بـquot;الغنيquot; برنامج بلاده لرئاسة الإتحاد الأوروبي، مؤكداً أن عملية إقرار هذا البرنامج، الذي يقع في ما يقارب سبعين صفحة ستتم خلال إجتماع يعقده مع كافة الوزراء في الحكومة وذلك بعد أيام من الإنتخابات المبكرة في البلاد والتي ستجري في الثالث عشر من حزيران/ يونيو

وأوضح رئيس الوزراء البلجيكي أن بلاده ستقود الإتحاد الأوروبي quot;بنشاط وفاعليةquot;، رغم الأزمة الحكومية الحالية والإنتخابات المبكرة
ومن المتوقع أن يحتفظ إيف لوترم بمنصبه كرئيس للحكومة البلجيكية، باعتبارها حكومة تصريف أعمال، خلال جزء من فترة رئاسة بلاده للإتحاد الأوروبي، بانتظار ما ستسفر عنه نتائج الإنتخابات المبكرة والتحالفات التي ستؤدي إلى تشكيل الجهاز التنفيذي القادم، وهو أمر قد يستغرق عدة أشهر

وكان عدة مسؤولين بلجيكيين قد قللوا من شأن تأثير الأزمة الحكومية في بلادهم على رئاستها القادمة للإتحاد، quot; بالرغم من أن الحكومة التي ستتولى الرئاسة الدورية للإتحاد ستكون حكومة تصريف أعمال ، إلا أن ذلك لن يؤثر على أدائنا الأوروبيquot;، حسب تصريحات الوزير البلجيكي مكلف الشؤون الأوروبية أوليفيه كاستل،
وكان مجلس الوزراء البلجيكي قد ناقش تفاصيل برنامج الرئاسة البلجيكية للإتحاد اليوم بحضور ممثلي الحكومات المحلية .