قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: جددت مصادر من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الخميس وصف الوسيط الألماني بـquot;الوسيط الوحيدquot; فيما يخص صفقة تبادل السجناء الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت، وأشارت إلى أنه quot;لم يتوقف عن وساطته منذ مطلع العام الجاريquot;، مؤكدة قيامه بزيارة إلى غزة قريباً منوهة إلى أن الزيارة المعنية quot;ليست الأولىquot; خلال العام الجاري

وجددت المصادر في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية الأنباء ترحيب الحركة بمساعي الوسيط الألماني، مشيرة إلى أنها quot;تدعم وتشجعquot; إنجاز مهامه، وتقدّم التسهيلات اللازمة له من أجل quot;نجاح مهمتهquot; في الوصول إلى اتفاق للتبادل

وقالت المصادر quot;هناك اتصالات مستمرة بين الحركة في الداخل وقيادتها في الخارج مع الوسيط الألماني، ولم تنقطع هذه الاتصالات أبداً على الرغم من تهديد الألمان بوقف مساعيهم نتيجة التصلب الإسرائيليquot;، ولفتت إلى أن الاتصالات quot;ذات أوجه متعددة، ومن الصعب الإعلان عن أي تفصيل بها لأسباب أمنية وسياسيةquot;، على حد وصفها

وتتفاوض حركة (حماس) مع الإسرائيليين بشكل غير مباشر منذ نحو سنتين عبر وسيط ألماني لإتمام صفقة تبادل المئات من المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية مع الجندي شاليت الذي المحتجز في قطاع غزة في حزيران/يونيو 2006. وترفض الحركة إبعاد معتقلين إلى خارج الأراضي الفلسطينية بعد الإفراج عنهم، وتستثني بذلك بعض السجناء المحتمل أن يتعرضوا لخطر الاغتيال بعد نيلهم حريتهم، وتشترط أخذ موافقتهم شخصياً على الإبعاد