قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت الحملة الاوروبية عن ارجاء انطلاق اسطول الحرية 2 لغزة الى ايلول- سبتمبر المقبل.

بروكسل: أعلنت الحملة الاوروبية لرفع الحصار عن غزة اليوم عن تأجيل انطلاق (اسطول الحرية 2) الى ايلول- سبتمبر او تشرين الاول- اكتوبر المقبل نظرا لتوسع قاعدة المشاركة من الدول الاوروبية.

وقالت الحملة في بيان لها اليوم ان الاسطول سيحظى بمشاركة اعلامية واسعة وغير مسبوقة في ظل اتساع حجم الاسطول من حيث عدد السفن والمتضامنين الدوليين من مختلف انحاء العالم مبينة ان عدد الذين طالبوا بالمشاركة في الاسطول حتى الان تجاوز تسعة آلاف متضامن.

واضافت ان اكثر من 35 جهة اعلامية تقدمت بطلبات للمشاركة في (اسطول الحرية 2) على الرغم مما تعرض له اسطول الحرية من اعتداء من قبل القوات الحربية الاسرائيلية والذي اوقع تسعة قتلى من المتضامنين الاتراك.

واكدت انها ستسعى ليكون اكبر عدد ممكن من وسائل الاعلام على متن سفن (اسطول الحرية) لكشف اي اعتداءات جديدة قد يرتكبها الاحتلال بحق المتضامنين.

وكانت البحرية الاسرائيلية قد هاجمت في الـ31 من ايار- مايو الماضي قافلة (اسطول الحرية) المكونة من ست سفن وقتلت تسعة متضامنين على متنها واصابت العشرات بجراح.

وكان على متن الاسطول 700 متضامن من 40 دولة عربية واسلامية واجنبية من بينها دولة الكويت وكان يحمل الاف الاطنان من المساعدات الاغاثية والانسانية والطبية لاهالي القطاع المحاصرين منذ عام 2007.

وفي السياق ذاته قالت الحملة ان quot;الحديث عن السماح بادخال مواد البناء لاستخدامها من قبل المنظمات الدولية فقط من دون تلبية احتياجات المواطنين اليومية يعطي مؤشرا واضحا على ان الحصار مازال مفروضاquot;.

واوضحت انها ستسعى من خلال (اسطول الحرية 2) الى جلب آلاف الاطنان من مواد البناء ليتمكن المواطن الفلسطيني من اعمار منزله وكذلك تصدير بضائع انتجت في قطاع غزة الى العالم في خطوة عملية جديدة لكسر الحصار.

وثمنت الحملة الاوروبية لرفع الحصار عن غزة في بيانها الدعوة التي اطلقتها مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون المتمثلة بالضغط على الاحتلال الاسرائيلي من اجل فتح معابر غزة والسماح بادخال جميع المستلزمات.