قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ماردين: سيطرت فرق الاطفاء التركية الاربعاء على حريق اندلع الثلاثاء اثر هجوم استهدف انبوبا ينقل النفط من جنوب العراق الى تركيا واوقع قتيلين ونسب الى المتمردين الاكراد، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وطوال ليل الثلاثاء وحتى صباح الاربعاء عملت فرق الاطفاء على اخماد الحريق الذي اندلع من جراء تسرب النفط من الانبوب الذي تضرر بالهجوم. واستهدف التفجير الانبوب في مكان يقع بين محافظتي ماردين (جنوب شرق) وشيرناك المجاورة لها، وقد نسبته السلطات الى متمردي حزب العمال الكردستاني.

وقتل مدنيان كانا في سيارتهما قرب مكان الانفجار لحظة حصوله.

جهة اخرى فككت الشرطة الاربعاء عبوة ناسفة مماثلة شديدة القوة كانت موضوعة في المنطقة نفسها، كما اوضح مصدر امني لوكالة فرانس برس.

وسبق ان تعرض هذا الانبوب لهجمات متكررة من جانب المتمردين الناشطين في المنطقة، وآخر هذه الهجمات يعود الى مطلع تموز/يوليو.

ويبلغ طول الانبوب 970 كلم ويصل كركوك في شمال العراق بميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

ومنذ 26 عاما يشن حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره تركيا ومعها دول عدة منظمة ارهابية، عملا مسلحا من اجل نيل الحكم الذاتي في جنوب شرق الاناضول حيث اغلبية السكان من الاكراد.

والنزاع متواصل منذ 1984 وقد اسفر عن سقوط ما لا يقل عن 45 الف قتيل حسب الجيش التركي.