قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن تصريحات بابكرزيباري وجهة نظر شخصية.

القاهرة:أثارت تصريحات رئيس أركان الجيش العراقي بابكر زيباري بشأن ضرورة بقاء الجيش الأميركي في العراق لعشر سنوات، ردودا عراقية وأميركية.

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن تصريحات زيباري وجهة نظر شخصية، مؤكدا أن سياسة الحكومة هي أنه لن يبقى أي جندي أميركي في العراق بعد عام 2011.

وأصر الدباغ على أن القرارات يتخذها السياسيون رغم احترام وجهة نظر العسكريين، واصفا القرار بشأن الانسحاب بأنه quot;نهائيquot;.

كما صرح المتحدث باسم القوات الأميركية في العراق الجنرال ستيف لانزا بأن quot;قوات الأمن العراقية قادرة تماما على توفير الأمن الداخليquot;، مضيفا أن quot;العراق يبني بسرعة قدرات دفاعية أيضا ضد التهديدات الخارجية، رغم أن هناك الكثير من العمل الذي يجب أن يتم قبل نهاية المهمة الحالية للقوات الأميركية في ديسمبر 2011.

وبحسب الجدول الزمني المقرر فإن القوات الأميركية ستنهي عملياتها القتالية في العراق نهاية الشهر الحالي، كجزء من الاتفاقية الثنائية بين واشنطن وبغداد، التي تنص أيضا على مغادرة جميع القوات الأميركية العراق بحلول نهاية 2011.

وكان زيباري قد أعلن يوم أمس أن القوات العراقية لن تكون قادرة تماما على تولي الملف الأمني قبل عام 2020، وستكون بحاجة للدعم الأميركي حتى ذلك الحين.