قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اعلنت النيابة الفدرالية الالمانية الخميس ان باكستان سلمت برلين المانيا (25 عاما) يشتبه بانتمائه الى منظمة يعتبرها القضاء الالماني ارهابية.

والشاب الذي قيل ان اسمه رامي م. اوقف في حزيران/يونيو في باكستان وهو متهم بالانتماء الى quot;الحركة الاسلامية الاوزبكيةquot; منذ بداية 2009 وبانه تلقى تدريبا على استخدام السلاح والمتفجرات في معسكر للتدريب اعتبارا من اذار/مارس 2009.

واوضحت النيابة الفدرالية في بيان ان المتهم شارك لاحقا في اعمال عسكرية للحركة الاسلامية الاوزبكية على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة. وتقاتل الحركة الاسلامية الاوزبكية لارساء دولة اسلامية في اسيا الوسطى.

والحركة متحالفة ايضا مع طالبان في افغانستان التي تستهدف على الدوام قوة ايساف بقيادة الحلف الاطلسي وتعتبر المانيا عدوة لها وخصوصا انها المساهم الثاني في القوة المذكورة بعد الولايات المتحدة بنحو 4500 عنصر.

وبموجب مذكرة توقيف اصدرها القضاء الالماني في نيسان/ابريل 2010، قامت قوات الامن الباكستانية في حزيران/يونيو بسجن المشتبه به.

وتم ترحيله الاربعاء الى مطار فرانكفورت. والخميس، مثل امام قاض قرر ابقاءه قيد التوقيف الاحتياطي، وفق بيان النيابة.