قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: دعت مئة شخصية المانية بينها عدة وزراء ورؤساء شركات ورياضيون الاحد الى اطلاق سراح صحافيين المانيين اثنين موقوفين في إيران. ونشر النداء في صحيفة بيلد ام سونتاغ الالمانية التي ارسلت الصحافيين الى إيران في تشرين الاول/اكتوبر الماضي حيث اعتقلا بينما كانا يجريان مقابلة في تبريز (شمال غرب) مع نجل سكينة محمدي اشتياني التي حكم عليه بالرجم.

وقامت الاسرة الدولية بتعبئة من اجل هذه الإيرانية. وتأخذ السلطات الإيرانية على الالمانيين دخولهما البلاد كسائحين وليس كصحافيين. وقال وزير الخارجية الالمانية غيدو فسترفيلي quot;يجب اطلاق سراحهما وان يعودا الى المانيا في اسرع وقت ممكن. ساخصص لذلك كل جهوديquot;.

من جهته، صرح وزير الدفاع الالماني كارل تيودور تسو غوتبنرغ ان quot;دولة مثل إيران تدعو الى التفهم دائما عليها ان تعمل على عدم جعل ذلك موضع تشكيك في مجالات اخرىquot;. ومن موقعي النداء وزير المالية فولفغانغ شويبله ووزيرة العمل اورسولا فون دير ليين وقادة احزاب المعارضة الاشتراكي الديموقراطي سيغمار غابريال والخضر يورغن تريتين وزعيم quot;اليسارquot; غريغور غيزي.

كما يحمل توقيع رئيس المصرف المركزي الالماني يوزف اكرمان ورئيس شركة الاتصالات quot;دويتشه تيليكومquot; رينيه اوبرمان ورئيس شركة بي ام دبليو نوربرت رايتهوفر ورئيس سكك الحديد روديغر غروبي وبطل العالم في سباق السيارات فورمولا1 مايكل شوماخر وحائزة نوبل للآداب هيرتا مولر.