قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قضت المحكمة الجزئية في مكة المكرمة اليوم بالسجن سبع سنوات و500 جلدة على شاب يمني تسبب بمقتل الفتاة الجزائرية quot; سارة بن ويس quot; التي لاقت حتفها أثر سقوطها من احد الفنادق على سطح فندق آخر مجاور له بالقرب من الحرم المكي منتصف أيلول/سبتمبر .


إيلاف من مكة:قضت المحكمة الجزئية بمنطقة مكة اليوم الثلاثاء على وافد يحمل الجنسية اليمنية اتهم بالتسبب بمقتل فتاة جزائرية التي ألقت بنفسها من الطابق السادس عشر من أحد الفنادق القريبة من الحرم المكي بالسجن سبع سنوات و500 جلدة وترحيله إلى بلاده عقب انتهاء مدة عقوبته وعدم السماح له بدخول المملكة مرة أخرى.

وبحسب حيثيات الحكم فإن الوافد اليمني كان يعمل بالفندق نفسه الذي وقعت فيه الحادثة، وأثبتت التحقيقات تورطه في الجريمة .

وصدر الحكم على القاتل بحضور قنصل جمهورية الجزائر بجدة، الذي أبدى اقتناعه به واطمئنانه للإجراءات التي اتخذتها المحكمة ، حيث أثبتت المحكمة أيضاً أن الفتاة لم تتعرض للاغتصاب كما تردد إعلامياً بعد الجريمة، حيث دارت أنباء حينها أنها اغتصبت ثم قتلت، وهو الأمر الذي دعا الكثير من أفراد الجالية الجزائرية للتجمع والمطالبة بالتحقيق العاجل في القضية قبل أن يفرقهم الأمن السعودي.

ودفنت سارة الثلاثاء21 سبتمبر في مقابر الشرائع بمكة وسط حضور كبير من الجالية الجزائرية وذلك بعد أن تم تشريح جثتها و أخد عينات من جسدها، و بعد قناعة مربيها quot;الحاج بو مدينquot; بنتائج تقرير هيئة التحقيق والادعاء العام بمكة وكذلك نتائج الطب الشرعي التي أثبتت عدم تعرضها للاغتصاب .