: آخر تحديث

علي السرياطي : نعم قد نغادر ..لكننا سنحرق تونس !

يوما بعد يوم، تتوضّح الصورة في تونس وتتجلّى، خصوصا في ما يتعلق بمحيط الرئيس المخلوع. اسم علي السرياطي مدير الأمن الرئاسي لبن علي على على لسان كلّ تونسيّ، فهو مُتهم بنشر الفوضى والفلتان وقتل المواطنين، وعد بحرق البلاد حتى يترحّم المواطنون على العهد البائد... تابعوا.


إسماعيل دبارة من تونس: بات علي السرياطي مدير الأمن الرئاسي السابق للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، أشهر من بعض السياسيين الذين يشاركون الآن في حكومة الوحدة الوطنيّة المؤقتة.

فالسرياطي، اسم على لسان كلّ تونسي، كيف لا والجميع يحمّله مسؤولية الفوضى والفلتان وانتشار الميليشيات والقتل والنهب التي تعرضت لها أحياء في العاصمة التونسية غداة سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي في الرابع عشر من يناير الجاري وفرار الأخير إلى السعودية نتيجة ضغط شعبيّ غير مسبوق أطاح بعرشه.

السرياطي الآن معتقل quot;رسمياquot; لدى الأجهزة الأمنية التي تدين بالولاء للحكومة الجديدة، لكنّ حتى هذا الخبر يبقى محلّ شكّ لدى التونسيين الذين لم يشاهدوا صورا حية لاعتقال السرياطي كما لم تبثّ له أية صورة وهو قابع في المعتقل، مما يعزز الشكوك حول مصيره.

ذكرت برقيّة مقتضبة لوكالة الأنباء التونسية يوم الأحد السادس عشر من يناير الجاري، أنه تم القبض على مدير الأمن الرئاسي السابق للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وعدد من مساعديه، في مدينة بن قردان الجنوبية على الحدود مع ليبيا. وأنه سيمثل أمام المحكمة بتهمة إذكاء العنف وتهديد الأمن الوطني.

وقالت الوكالة إن النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية بتونس أذنت بفتح بحث تحقيقي ضد المدير العام السابق للأمن الرئاسي علي السرياطي ومجموعة من مساعديه من أجل التآمر على أمن الدولة الداخلي.

كما سيتم التحقيق مع السرياطي بتهمة ارتكاب الاعتداء المقصود منه حمل السكان على مهاجمة بعضهم بعضا بالسلاح وإثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي على معنى الفصول 68 و69 و72 من المجلة الجزائية.

وذكرت الوكالة أن قاضي التحقيق المتعهد بعرض التهمة على المظنون فيهم قد بادر بإصدار مذكرات اعتقال ضدهم في انتظار استكمال بقية الإجراءات القانونية في القضية.

وأضافت أن شوارع العاصمة وضواحيها قد عرفت خلال الفترة الأخيرة تحركات مشبوهة لمليشيات عملت على إثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي لغاية التآمر على أمن الدولة الداخلي.

وتشير عدّة تقارير إلى أنّ قوات الجيش الوطني اعتقلت نحو خمسين من الأمن الرئاسي وهو الحرس الشخصي لبن علي وعددهم يقدّر بين 800 وألف عون، عندما كانوا هاربين نحو ليبيا على متن سيارات لا تحمل لوحات تسجيل، ونقل عدد منهم إلى المستشفى بعد أن أصيبوا بجراح جراء تعرضهم إلى عيارات نارية خلال مواجهات مسلحة وغير متكافئة مع قوات الجيش التي أحكمت السيطرة عليهم.

بالعودة إلى تفاصيل الاشتباكات التي دارت في تونس العاصمة خلال الأيام الماضية، يتوضّح للمتابع أنّ عناصر الأمن الرئاسي التي تدين بالولاء لعلي السرياطي قد تمكنت من الانتشار في أحياء مختلفة من العاصمة التونسية استنادا إلى أماكن المواجهات والأماكن التي جرى فيها نهب مكثف وإحراق للممتلكات العمومية وتبادل لإطلاق النار من أعلى أسطح البنايات أو باستعمال سيارات رباعية الدفع تطلق النار عشوائيّا على المواطنين قبل أن تلوذ بالفرار.

وفي كلّ مرة، كان الجيش التونسيّ يتصدّى لتلك المجموعات، وربما كان اعنف اشتباك ذلك الذي حصل قبل أيام بالقرب من القصر الرئاسي في ضاحية قرطاج، حيث توجد الثكنة الرئيسية للحرس الشخصيّ للرئيس المخلوع، وقال الجيش بعد ليلة من الاشتباكات الدامية إنه تمت quot;السيطرة على الوضعquot;.

لكنّ تقريرا نشرته صحيفة (لوموند) الفرنسية منذ يومين، كثف من شكوك التونسيين ومخاوفهم بشأن ما يمكن لجماعة السرياطي أن تقدم عليه لما تأكدت من استحالة عودة الوضع السابق، ويقول التقرير :quot;في الاجتماع الذي سبق فرار بن علي يقول السرياطي الذي كان غاضبا من قوات الجيش الذين وصفهم بـquot;الأوغادquot; لأنهم انحازوا للشعب، على حد تعبيره...نعم قد نغادر لكننا سنحرق تونس، فلدي 800 رجل مستعدون للتضحية بأنفسهم وخلال أسبوعين فقط سيقوم من يحتجون اليوم بالتوسّل إلينا للأخذ بزمام الأمور من جديدquot;.

ولو صحّ ما نسبته (لوموند) إلى السّرياطي على لسان أحد مستشاري الرئيس بن علي، فذلك يعني أنّ ما يردده بعض التونسيين عن تبني هذه المجموعة المسلحة لـ(سياسة الأرض المحروقة) يبدو أمرا قابلا للتصديق، على اعتبار أن مصالح السرياطي ومن يدينون له بالولاء تنتهي بانتهاء نظام بن علي، ولا حلّ أمامهم غير إثارة الذعر والفلتان حتى يتأسّف التونسيون على عهد الرئيس السابق وربما يطالبون بعودته كما يتمنى السرياطي.

nbsp;السرياطي ... رجل بن علي القويّ
nbsp;

الصورة الوحيدة المتوفرّة لـquot;علي السرياطيquot; مدير الأمن الرئاسي السابق للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي

علي السرياطي هو مدير الأمن الرئاسي السابق للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، في عام 1990، تم تكريم السرياطي بوسام الجمهورية وهو برتبة عميد في منصبه كمدير عام الأمن العسكري.

وفي 18 فبراير 1991، تم تعيينه مدير أمن تحت إمرة وزير الداخلية عبد الله القلال حتى سنة 2002، قبل تعين الجنرال محمد الهادي بن حسين محله.

وفي 2002 تولى منصب quot; مستشار أول لدى رئيس الجمهورية ومدير العام لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسميةquot;، أي المسئول عن الأمن الشخصي للرئيس بن علي. وهو الثاني الذي يتولي هذا المنصب بعد الجنرال عبد الرحمان بلحاج علي، سفير تونس بموريتانيا حاليا و رجل آخر من ثقات بن علي.

تحمل السرياطي مسؤلية المدير العام للأمن الوطني من العام1991 إلى العام 2002، الأمر الذي جعله من أخطر المسؤولين عن عمليات القمع والقتل التي حصلت في تلك السنوات، ومن الواضح أنه ظلّ بعيدا عن الأضواء ولا يعرف التونسيون عنه شيئاً يذكر.

nbsp;

nbsp;

nbsp;


عدد التعليقات 61
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تقارب ميول الطغاة
عراقي - كندا - GMT الجمعة 21 يناير 2011 08:33
يذكرني تصريح علي السرياطي هذا بتصريح شهير للمقبور صدام حيث قال : ( من يريد أن يأخذ الحكم منا , فسوف نسلمه العراق أرضا بدون شعب ) والسرياطي هذا يقول : ( سوف نحرق تونس ) يعني ميول الطغاة متقاربة والغريب أن بعض العرب يستنكرون تصريح السرياطي ولايجدون غضاضة في تصريح صدام المماثل !! وهذا شىء محير أن نجد تلك الإزدواجية في سلوك بعض العرب الذين لاينظرون بعين العقل والمنطق لإحداث العراق لإسباب مازلت أجهلها هل هي الغيرة والحسد كون العراقيين قد عرفوا بثقافتهم الواسعة والعراق بلد الآدب والثقافة ومنبع الشعر العربي والفنون التشكيلية التي أخذت شهرة عالمية , بينما للآسف نجد أن ثقافة بعض العرب لاتتعدى جلسات الشات أو صرخات الموضة والآزياء , وأعتقد أن السبب الطائفي له الدور الكبير أيضا , على أية حال هنيئا للشعب التونسي ثورته , وأتمنى ألا تسرق وتخطف من قبل سماسرة السياسة .
2. وجوه عدة لعملة واحدة
بابلو - GMT الجمعة 21 يناير 2011 08:34
نفس معنى الكلام مع صياغة مختلفة، صدر عن صدام وطبقته ولازالت تطبقة زبانيته. حين قال: سنسلم العراق تراب.
3. البعثيون يحرقون تونس
حسن - GMT الجمعة 21 يناير 2011 08:35
مات سارق الأكفان . امتنع سكان الحي من الذهاب إلى مأتمه لأنه سرق أكفان موتى الحي دون استثناء , البعض منهم اسمع أولاده الشتائم التي طالت (محروك الصفحة). تعهد ولده البِكر أن يجلب الرحمة لأبيه بدل الشتائم , لكن لا أحد يعرف كيف سيترحم الناس على سارق أكفان موتاهم ؟. فعل ابن سارق الأكفان ما كان يفعله والده مع الموتى وأضاف شيئا جديدا , حيث انه ما ان يسرق الميت كفنه حتى يدق خازوق خشبي كبير في الميت , بعد تكرار عمليات السرقة الجديدة للأكفان مصحوبة بدق الخوازيق , ترحم اغلب الناس على السارق القديم الذي كان يكتفي بالسرقة دون ان يدق الخوازيق , هذا ما فعله بعثيو صدام , وما يفعله الان بعثيو بن علي في تونس!.خطف اغلب طغاة العالم العربي السلطة بانقلابات عسكرية وهم أما أشخاص دون أحزاب , أو أناس مغمورون داخل أحزابهم , بعد بقائهم في السلطة يؤسس بعضهم أحزاب جديدة والبعض الآخر يستولى على الأحزاب التي جاؤوا بواسطتها للسلطة . يستعمل الطغاة الأحزاب ومنتسبيها كمتاريس وجواسيس يتفننون في خدمة الطغاة وإيذاء شعوبهم , الغريب ان بعض المنتسبين لأحزاب الطغاة يصدقون الطغاة ويخدمونهم حتى بعد رحيلهم , هذا ما شاهدناه في العراق ,حين تفنن البعثيون في إيذاء العراقيين , ونفذوا بدقة تعليمات صدام لمنتسبي أجهزته الأمنية. في وثيقة خطيرة عثر عليها في دائرة المخابرات العراقية بعد سقوط النظام , أوصى صدام فيها اتباعه : إذا سقط نظامهم أمرهم بتشكيل مجموعات , تسرق الدوائر والبيوت, وتغتال المواطنين , وتخرب البنية التحتية , وتحرق الدوائر وممتلكات الناس , وتبث الفتنة , وتقتل رجال الدين , وتسهم في صناعة الأزمات , وتسحب البساط من تحت أقدام الساسة الجدد , وتثير الشكوك حول أهليتهم لاستلام السلطة. ما فعله بعثيو صدام في العراق من خراب وقتل وحرق , يفعله بعثيو بن على في تونس, وان لم يكن للبعث وجود في تونس , لكن تصرفات أتباع بن على تشبه تصرفات رجال صدام وأعضاء حزب البعث !. حتى لا تتعرض تونس الخضراء لما تعرضنا له : يجب على ثوار تونس إزاحة أزلام بن علي ومحاسبتهم على جرائمهم , لأنهم لو تمكنوا في المشاركة الدائمة في السلطة فأنهم سينجبون دكتاتور آخر .هم تمكنوا لغاية الآن من امتصاص غضب الشعب , وتحملوا الصدمة بحرفية عالية , وسرقوا الثورة . هل يعقل ان يثور شعب تونس من اجل الإطاحة بالرئيس بن علي ويبقى نظامه وحزبه دون ان يمس!
4. ملف خاص
أحمد ألحيح - GMT الجمعة 21 يناير 2011 08:42
في وثيقة نشرتها صحيفة الكترونية فرنسية بتارخ الاربعاء 19 جانفي طبقا لمصادر جد وثيقة وتحدثت فيها عن تفاصيل اليوم الاخير من الحكم في حياة الرئيس السابق و كشفت فيه عديد التفاصيل المهمة التي ان تاكدت فهو ستكون محطات تاريخية هامة في تاريخ تونس الحديث وهي المتعلقة اساسا بالدور الذي كان يقوم به كل من عبد العزيز بن ضياء و عبد الوهاب عبد الله و ليلى الطرابلسي و علي السرياطي و خاصة الوقفة البطولية لما سمته الصحيفة ;حلف عمار/مرجان;. هذه الوثيقة تكشف أمرا شديد الأهمية وهو ان الاقالة التي تحدثت عنها وسائل الاعلام لكل من بن ضياء و عبد الله يوم الخميس قبل خطاب ;فهمتكم;لم تكن صحيحة فقد كانا مع الرئيس السابق الى اخر اللحظات قبل مغادرته الى السعودية كما تكشف لاول مرة ان الايام الاخيرة لبن علي في تونس لم تكن في قصر قرطاج انما في قصر الرئاسة في الحمامات حيث شوهد صبيحة الجمعة في حالة من الهلع و عدم الارتياح .....
5. طريق البعث العفلقي
مصطفى الخفاجي الغراف - GMT الجمعة 21 يناير 2011 09:01
عندما كنا ومازلنا نصرخ نحن العراقيون ونقول ان البعث وايتام صدام هم من يقوموا وبمساعدة الجهاديون والانتحاريون العرب بتدمير العراق وقتل شعبه حيث قالها كبيرهم وطاغيتهم عندما كان في الحكم وفي الثمانينات من القرن الماضي انه سيسلم العراق ارضا دون بشر لمن يطيح به لم يكن احدا من اخواننا العرب من يصدقنا لا بل جعلوا من عرديد هارب بطلا وشهيدا واليوم العرب جميعا يصدقوا الشعب التونسي وهو صادق من ان اجهزة النظام التونسي هي التي تقوم بالتدمير لكي يحن الشعب لعودة الطاغيه احد السياسيين العراقيين طرح سؤالا قبل ايام عن سبب الازدواجيه للعرب بالنظرة للوضع العراقي والتونسي ونسى هذا السياسي ان السبب في هذه النظرة هي الطائفية والعنصرية المقيتة النتنة لدى الاكثرية من العرب فلايوجد في تونس اكثرية شيعية كما لايوجد في تونس اكراد حوربوا وضربوا بالاسلحة الكيمياوية دكتاتور تونس قتل 90 تونسيا مع احترامنا للدماء ينظر له العرب بانه دكتاتور وطاغية ومجرم ودكتاتور العراق قتل الملايين من العراقيين وينظر له العرب انه شهيد وخامس الخلفاء الراشدين وانه امير المؤمنين حتى ان شيخا سعوديا رثاه بقصيدة عصماء وصفه بانه خالد بن الوليد وهذا الشيخ نفسه كتب مقالا طويلا في الشرق الاوسط يذم بن علي ووصفه بانه شيطان رجيم الا يدل هذا على انحطاط كبير في هذه الامه وطائفية مقيتة مسخت هذه الامه وحولت افرادها الى كائنات لاتفقه شيءتحياتي لشعب تونس وارجو ان يكفيهم الله شر تلك الكائنات الغريبة من هذه الامة المريضة سلام ايلاف
6. إلى التعليق رقم (1)
مسلمة و أفتخر - GMT الجمعة 21 يناير 2011 09:28
لا أدري متى أدلى الشهيد الرئيس صدام حسين بهذا التصريح هذا إن كان صحيحا و ليس افتراءا منك. و لكن هناك نقطة هامة أحب أن أعقب عليها و هي و بالرغم مما عاناه الشعب التونسي من ظلم و تجبر و طغيان الطاغية بن علي و زبانيته _عليهم من الله ما يستحقون- إلا أن ثورة الشعب التونسي أثبتت للعالم أن التغيير يمكن أن يأتي من الداخل و بتكاتف الشعب و تماسكه و بطولته فكانت ثورة راقية و ترفع الرأس و مضرب للأمثال، عكس ما حصل بالعراق العزيز أرض الشموخ و العزة عندما علت شرذمة من أراذله و أتت بالمحتل و دخلت معه على دباباته لتروع البلاد و العباد و تعم الفوضى و نرى مشهد سقوط بغداد مهزلة كبرى يعيث فيه ممن يسمون أبناءه الفساد و يشهرون أحذيتهم لضرب صور صدام في زمن هم أنفسهم كانوا يرتعدون من صوته في التلفاز، و لكنهم استقووا بأمريكا التي صنعت فيهم رجالا من ورق. نعم العراق بلد الشموخ و قلعة العرب الذي أذله أبناءه و أهانوه و تعاونوا مع المحتل و قتلوه، أما تونس فقد أعزه الله بأهله فرفعوا رأس العروبة عاليا...عاشت تونس مجدا للعروبة و الإسلام
7. كوردستان تحيكم
الباتيفي - GMT الجمعة 21 يناير 2011 09:43
نحي الشعب التونسي علئ شجاعته في التضحيه من اجل الحريه والكرامه نعم كوردستان ترسل لكم الورود والنرجس المعطر من جبالها ووديانها التي اذاقه الاعداء المر والذل لانهنو ولا تستكينو ان الله وكل انسان شريف وحر يحيكم علئ التخلص من دكتاتوريه زين الاشرار بن علي .ولن تكمل فرحتكم حتئ يرحل جميع اعضاء حزبه عن السلطه.ديار بكر وقامشلو ودهوك ومهاباد تحيكم منذو قسم وطننا علئ دول المحتله الاربعه ونحن نسير في طريق النضال والتضحيه وقدمنا مئات الالف من الشهداء والمفقودين واكثر من 10000 قريه وبلده مهدمه ولكن لم ولن نستسلم الئ يوم الدين نحن اكثر شعوب الارض تحس بما تشعرون به من الام وافراح نعم كوردستان ترسل لتونس احر القبل والتهاني مبروك لكم انتم السابقون ونحن الاحقون في درب الحريه انشاء الله وبعونه وليسقط الفاشيه والعنصريين واشباه الرجال والنساء وليختفو في حفر وجحور الجبناء وكان الله في عونكم يا شعب تونس الابي
8. صدام
جواهر-الاردن - GMT الجمعة 21 يناير 2011 09:43
لا ولن تتمكنوا من محو صدام من ذاكرتكم شتان بين ثورة التونسيين الذين رغبوا بالتغيير بانفسهم وليس بيد امريكيه تحب الهدم لا البناء تحيا الامه العربيه حره ابيه
9. كوردستان تحيكم
الباتيفي - GMT الجمعة 21 يناير 2011 10:03
نحي الشعب التونسي علئ شجاعته في التضحيه من اجل الحريه والكرامه نعم كوردستان ترسل لكم الورود والنرجس المعطر من جبالها ووديانها التي اذاقه الاعداء المر والذل لانهنو ولا تستكينو ان الله وكل انسان شريف وحر يحيكم علئ التخلص من دكتاتوريه زين الاشرار بن علي .ولن تكمل فرحتكم حتئ يرحل جميع اعضاء حزبه عن السلطه.ديار بكر وقامشلو ودهوك ومهاباد تحيكم منذو قسم وطننا علئ دول المحتله الاربعه ونحن نسير في طريق النضال والتضحيه وقدمنا مئات الالف من الشهداء والمفقودين واكثر من 10000 قريه وبلده مهدمه ولكن لم ولن نستسلم الئ يوم الدين نحن اكثر شعوب الارض تحس بما تشعرون به من الام وافراح نعم كوردستان ترسل لتونس احر القبل والتهاني مبروك لكم انتم السابقون ونحن الاحقون في درب الحريه انشاء الله وبعونه وليسقط الفاشيه والعنصريين واشباه الرجال والنساء وليختفو في حفر وجحور الجبناء وكان الله في عونكم يا شعب تونس الابي
10. عنتر زمانه
النحل البري - GMT الجمعة 21 يناير 2011 10:19
وكأن تونس ملك ابوه ليحرقها....متى سيفهمون من هم على شاكلتهم بأن الأوطان ليست عقارا بأسمائهم وأن هنالك شيئا اسمه سلطة وحكومه ومعارضة واحزاب سياسية ومنشئات وطنيه وهيئات ومؤسسات وشعب ومواطنون ....في الدول الديمقراطية يتم تسليم السلطة من الحكومة الى المعارضة او بالعكس وفق انتخابات نزيهه يشارك فيه المواطنون والأحزاب السياسية المعارضة كل هذه الأمور تتم في أمان وسلام وبعدها كل فرد يذهب الى عمله ....اما في البلاد العربية تدبكك الدبكات على انغام موسيقى الرصاص والموت لتصل الى الشيطان الرجيم لتشتعل البلاد في نار جهنم مع شعوبها هكذا يتم تغيير السلطة في دول العروبة....وكل هذا اختصره بعبارة واحدة وهي ليس في بلادنا مفهوم الديمقراطية الحقيقية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اعتقال خمسة من حرس الملكة بعد شجار
  2. الملك سلمان: نعتز بجهود رجال القضاء في أداء الأمانة
  3. ناصر الصباح في أول ظهور بعد رحلة العلاج
  4. مواجهة مرتقبة بين القوى الكبرى في لاهاي بشأن الهجمات السامّة
  5. وفد برلماني أردني في دمشق
  6. دول الإتحاد الأوروبي تؤيد مشروع اتفاق بريكست
  7. العثور على لوحة يُعتقد أنها لـ«بيكاسو» في رومانيا
  8. لقاء حاسم اليوم يجمع بوتين وأردوغان حول سوريا
  9. ترحيب سياسي بمصالحة الزعيمين اللبنانيين جعجع وفرنجية
  10. ارتفاع حصيلة حرائق كاليفورنيا إلى 77 قتيلًا
  11. ماكرون يبدأ زيارة دولة لبلجيكا
  12. الصين تكشف عن دبابة تدمر نفسها ذاتياً!
  13. نبيل بنعبدالله: على العثماني أن يخرج ويفسّر للمواطنين ما يحدث
  14. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  15. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  16. طفل شكره أوباما على
في أخبار