قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لافتة ضد بشار الأسد أمام مقر الجامعة العربية في القاهرة

آخر تحديث 11/11/2011 الساعة 22.50 بتوقيت غرينيتش.

دعاناشطون سوريون إلى تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية خلال مسيرات حملةعنوان quot;جمعة تجميد العضوية، ووصف المرصد السوري لحقوق الإنسان تظاهرات اليوم بـquot;الحاشدة، فيما قتل 22 شخصا برصاص الأمن.


دمشق: قتل 22 مدنيا على الاقل في سوريا الجمعة، غالبيتهم في حمص (وسط)، خلال تفريق قوات الامن تظاهرات احتجاجية حاشدة في ما اطلق عليه الناشطون اسم quot;جمعة تجميد عضويةquot; سوريا في الجامعة العربية، بينما اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش النظام السوري بارتكاب quot;جرائم ضد الانسانيةquot;.

بموازاة ذلك بدأ مساء الجمعة في القاهرة اجتماع اللجنة الوزارية العربية المكلفة الملف السوري للنظر في عدم التزام نظام الرئيس بشار الاسد بخطة الجامعة العربية القاضية بوقف اعمال العنف، على ان يعقد السبت اجتماع موسع لجميع وزراء الخارجية العرب لمتابعة البحث في الملف السوري.

وكانت السلطات السورية وافقت في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على خطة الجامعة التي تقضي بوقف اعمال العنف واطلاق سراح المعتقلين وسحب الجيش من المدن وضمان حرية الحركة لوسائل الاعلام العربية والدولية.

واعلن ممثل سوريا لدى الجامعة العربية يوسف احمد انه سلم صباح الجمعة مذكرة الى الامانة العامة للجامعة العربية تتضمن quot;ترحيب سوريا وتعاونها التام مع زيارة بعثة من جامعة الدول العربية إلى سورياquot;.

وجاء في هذه المذكرة حسب ما نقلت وكالة الانباء السورية (سانا) quot;سوريا ملتزمة بخطة العمل العربية التي أقرها مجلس الجامعة بتاريخ الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر وهي جادة في تنفيذ بنود الخطة وقد قامت فعلا بتنفيذ معظمها معتبرا أن زيارة بعثة جامعة الدول العربية إلى سوريا ستسهم في الوقوف على حقيقة التزام سوريا بالخطة وفي الكشف عن دوافع وأجندات بعض الأطراف الداخلية والخارجية التي تسعى إلى إفشال خطة العمل العربيةquot;.

وكما في كل يوم جمعة دعت صفحة quot;الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011quot; على موقع فيسبوك الى الخروج في تظاهرات حاشدة، وهذه المرة تحت شعار quot;جمعة تجميد عضويةquot; سوريا في الجامعة العربية.

ولبى الكثير من المحتجين هذه الدعوة في مناطق عدة من البلاد.

وشهدت العاصمة دمشق تظاهرة رفع المشاركون فيها لافتات تندد بمواقف هيئة التنسيق الوطنية التي تضم معارضين من الداخل والتي تشدد على رفضها لاي تدخل خارجي في سوريا، بحسب ما ورد في شريط فيديو نشر على موقع يوتيوب.

وتدخلت قوات الامن لتفريق متظاهرين خرجوا في العديد من احياء حمص وفي دير الزور (شرق) وادلب ودرعا وحماة والقامشلي وفي ريف دمشق، بحسب ما نقل المرصد السوري لحقوق الانسان.

وفي المجموع قتل الجمعة 22 مدنيا بينهم 15 في حمص التي اطلق عليها الناشطون لقب quot;عاصمة الثورةquot; نظرا الى العدد الكبير من quot;الشهداءquot; الذين سقطوا فيها منذ انطلاق الاحتجاجات في 15 اذار/مارس.

وقال المرصد ان 15 مدنيا قتلوا في حمص الجمعة quot;11 منهم في حي البياضة، ورجل مسن قتل برصاص قناصة في شارع القاهرة، وشهيد في حي باب هود، وشاب استشهد باطلاق رصاص من حاجز امني في حي النازحينquot;.

ويضاف اليهم بحسب المصدر نفسه مدني في اريحا بمحافظة ادلب (شمال غرب) وخمسة مدنيين اخرين بينهم فتى في ال13 من العمر في محافظة درعا جنوب البلاد، وشاب مدني في ريف دمشق، جميعهم قتلوا برصاص قوات الامن.

واضاف المرصد انه في حمص ايضا quot;استشهد عسكري منشق في حي البياضة صباح الجمعةquot;، كما عثر على جثث ثلاثة مدنيين كانوا مفقودين.

وكانت اعمال العنف اوقعت الخميس 26 قتيلا في سوريا.

وتحدث المرصد ايضا نقلا عن ناشطيه الميدانيين ان مسلحين يعتقد انهم جنود منشقون شنوا هجمات عديدة على القوات النظامية في عدد من مناطق البلاد، ولا سيما في حمص ودرعا حيث quot;هناك معلومات مؤكدة عن مقتل اربعة جنود على الاقل وجرح 15quot;.

كما شهدت مدينة خان شيخون في محافظة ادلب quot;اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي ومسلحين يعتقد انهم منشقونquot;، كما افاد المرصد.

وتحدث المرصد ايضا عن اصابة عشرة مدنيين بجروح اثر اطلاق قوات الامن الرصاص على تظاهرة في ريف حماة.

من جهة ثانية اتهمت منظمة quot;هيومن رايتس ووتشquot; الجمعة النظام السوري بارتكاب quot;جرائم ضد الانسانيةquot; خلال قمعه لحركة الاحتجاجات.

وفي تقرير لها دعت هيومن رايتس ووتش، ومقرها نيويورك، الجامعة الى quot;تجميد عضوية سورياquot; والى مطالبة الامم المتحدة بفرض حظر على الاسلحة وكذلك عقوبات على اعضاء في النظام واحالة سوريا الى المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت المنظمة ان quot;الانتهاكات الجسيمة والمنظمة التي ترتكبها القوات الحكومية السورية في حمص - وتشمل أعمال تعذيب وقتل غير قانوني - تشير إلى ارتكاب جرائم ضد الإنسانيةquot;.

واستنادا الى افادات 110 من الضحايا وشهود قالت المنظمة ان تلك quot;الانتهاكات ادت الى مقتل 587 مدنيا على الاقلquot; في حمص، مركز حركة الاحتجاج بين منتصف نيسان/ابريل ونهاية اب/اغسطس، و104 اخرين على الاقل منذ 2 تشرين الثاني/نوفمبر موعد موافقة الرئيس السوري بشار الاسد على المبادرة العربية لوقف العنف.

وقالت ساره ليا ويتسون مسؤولة منطقة الشرق الاوسط في هيومن رايتس ووتش ان quot;حمص نموذج مصغر يدل على مدى قسوة الحكومة السوريةquot;. واضافت quot;على الجامعة العربية ان تخبر الرئيس الاسد بان خرق الاتفاق مع الجامعة له تبعات وان الجامعة تساند الان تحرك مجلس الامن من اجل وقف القتلquot;.

واكدت هيومن رايتس ووتش انها quot;وثقت عشرات الوقائع حيث هاجمت قوات الأمن والميليشيات التي تساندها الحكومة تظاهرات غلب عليها الطابع السلميquot;.

وتابعت ان قوات الامن quot;استخدمت الرشاشات الآلية الثقيلة، بما في ذلك الرشاشات المضادة للطائرات المركبة فوق مدرعات، وتطلق النار على الاحياء لارهاب الناس قبل الدخول بناقلات الجنود وغيرها من الآليات العسكريةquot;. وقالت quot;قامت قوات الأمن بقطع الاتصالات ونصبت نقاط تفتيش تقيد من الحركة إلى ومن الأحياء السكنية وتعيق حركة وصول الطعام والدواءquot;.

وتابع التقرير quot;يظهر في أغلب الحالات، كما تبينت هيومن رايتس ووتش، أن المتظاهرين كانوا غير مسلحين، لكن هناك منشقين من قوات الأمن تدخلوا في بعض الحالات بعد أن تعرض المتظاهرون لإطلاق النار من قوات الأمنquot;.

واضاف quot;هناك حاجة للمزيد من التحقيق في العنف من جانب المتظاهرين والمنشقين من الجيش. إلا أن هذه الحوادث لا تبرر بأي حال من الأحوال الاستخدام الممنهج وغير المتناسب للقوة المميتة ضد المتظاهرين، وهو استخدام للقوة يتعدى بكل وضوح أي رد فعل مبرر على أي تهديد من حشود غير مسلحة في الأغلب الأعمquot;.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن quot;قرار بعض المتظاهرين والمنشقين عن الجيش بأن يسلحوا أنفسهم ويردوا على إطلاق النار بمثله على قوات الأمن، يظهر أن الخطة التي تبنتها السلطات السورية أدت لحدوث تصعيد خطير في مستوى العنف، وتلقي الضوء على الحاجة للوقف الفوري لاستخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين السلميين، وإلا انزلقت البلاد إلى نزاع أكثر دمويةquot;.

من جهة ثانية اشار ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الانسان الى تزايد حالات الانشقاق داخل الجيش.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اعلن ان مناطق ادلب ودير الزور وحرستا قرب دمشق شهدت مواجهات بين الجيش السوري ومنشقين عنه quot;اوقعت عشرات القتلى والجرحى بين الجنودquot;.

وفي موسكو اعلن متحدث باسم الكنيسة الارثوذكسية ان بطريرك روسيا كيريلوس سيزور سوريا ولبنان من 12 الى 15 تشرين الثاني/نوفمبر في quot;مهمة سلامquot;.

وقال المتحدث ايغور ياكيمتشوك في تصريح نشرته وكالة انباء انترفاكس ان quot;البطريرك الاقدس سيذهب الى هذه المنطقة للقيام بمهمة سلامquot;.

واضاف quot;سيدعو بالتأكيد الى الحوار بين كل شرائح المجتمع في سوريا حتى يعود الاستقرار الى البلادquot;.

وجاء في بيان نشر على موقع البطريرك على الانترنت انه سيلتقي quot;الرئيس السوري بشار الاسد ورئيس الوزراء عادل سفرquot;.

من جهة ثانية نقلت صحيفة فايننشال تايمز الجمعة ان نتائج العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على النظام السوري بدات تظهر عبر النقص في السيولة، وتوقف سوريا عن دفع ما يتوجب عليها لشركتي شل وتوتال اللتين تنتجان النفط في سوريا.

وادت عمليات قمع الحركة الاحتجاجية في سوريا الى سقوط اكثر من 3500 قتيل منذ انطلاقها في منتصف آذار/مارس الماضي، بحسب الامم المتحدة.