قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: طلب مسؤولون في اللجنة الدولية للصليب الأحمر من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل دليلاً على أن الجندي جلعاد شاليط الذي أُسر قبل حوالي خمس سنوات في غزة، لا يزال حيًا، كما افادت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من مكتب اللجنة الدولية للصليب الاحمر في القدس. وقالت القناة العاشرة إن مسؤولي الصليب الأحمر التقوا مشعل في دمشق، حيث قدموا له هذا الطلب، بناء على رغبة اسرة شاليط التي هددت بتنظيم اعتصام دائم امام مقر اللجنة في تل ابيب.

وتحتجّ عائلة شاليط على ان الصليب الاحمر يزور اسرى فلسطينيين في اسرائيل، في حين ترفض حماس السماح بزيارة ابنها.
وتعود آخر الأخبار الرسمية المتعلقة بهذا الجندي الى تشرين الاول/اكتوبر 2009 عندما وزّعت حركة حماس شريط فيديو طلب فيه شاليط من رئيس الوزراء الاسرائيلي العمل على تحريره.

وتتعثر المفاوضات لاجراء عملية تبادل بين شاليط واسرى فلسطينيين في السجون الاسرائيلية. وابدى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين تشددا في قضية تبادل الاسرى، اثر نداء وجهه ستة مسؤولين كبار في الامن الاسرائيلي من اجل الاسراع في المفاوضات للتوصل الى اتفاق حول استعادة شاليط.

واسر جلعاد شاليط (24 عامًا) في 25 حزيران/يونيو 2006 من قبل مجموعة مسلحة تنتمي الى ثلاثة فصائل فلسطينية مسلحة يتبع احدها لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.