قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: لم تُظهر وسائل الإعلام الرسمية وشبه الرسمية السورية أي اكتراث بقرار إيطاليا استدعاء سفيرها في دمشق للتشاور واقتراحها على كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي القيام بنفس الخطوة، كما لم يصدر أي رد فعل عن الخارجية السورية بهذا الخصوص
وقال مسؤول إعلامي سوري في اتصال هاتفي مع وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إن quot;ما أعلنته الخارجية الايطالية ليس سحبا للسفير أو خفضا للتمثيل الدبلوماسي، وإنما استدعاء للتشاور، وهو أمر روتيني يحصل في الكثير من المناسباتquot;، وأضاف quot;أستبعد أن يصدر أي بيان عن الخارجية السورية بهذا الخصوصquot; وفق تعبيره

هذا واكتفت وسائل الإعلام الحكومية والخاصة بإبراز لقاء الرئيس السوري بشار الأسد بوفد من الجالية السورية في إيطاليا، وتأكيد الجانبين رفضهما لمحاولات زعزعة استقرار سورية، وتأكيد أعضاء الجالية على أن quot;حملة التحريض وتشويه الحقائق التي تتعرض لها سورية زادت من عزمهم على مواصلة الدفاع عنهاquot;، وإيمانهم بأن سوريا quot;ستتجاوز هذه الظروف وستخرج أقوىquot;، وقناعتهم بأن القرارات والمراسيم التي صدرت مؤخراً quot;ستساهم في رسم صورة سوريا المستقبلquot; حسب تأكيدهم
وكان وزير الخارجية الإيطالية فرانكو فراتيني اتهم النظام السوري بأنه ارتكب quot;عملاً قمعياً وحشياًquot; بعد اقتحام دبابات الجيش السوري مدينة حماة عشية شهر رمضان، ودعا السلطات السورية إلى quot;وقف أعمال العنف فوراًquot; وفق قوله