قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أوردت الصحيفة الرسمية للاتحاد الاوروبي الثلاثاء ان وزير الدفاع السوري اللواء علي حبيب من بين خمسة اشخاص شملهم توسيع عقوبات الاتحاد الاوروبي لدورهم في قمع المتظاهرين في سوريا.

وتشمل العقوبات ايضا رئيس الامن العسكري في مدينة حماة (وسط) محمد مفلح. وتنص العقوبات على حرمانهم من تاشيرات دخول وتجميد اصولهم. واسفر تدخل شامل للجيش ولقوات الامن السورية في مدن تشهد تظاهرات الاحد عن سقوط قرابة 140 قتيلا من بينهم مئة في حماة.

والاشخاص الثلاثة الذين تشملهم عقوبات الاتحاد الاوروبي هم العميد توفيق يونس رئيس فرع الامن الداخلي، ومحمد مخلوف المعروف بابو رامي خال الرئيس السوري بشار الاسد وايمن جابر المرتبط بالشقيق الاصغر للرئيس السوري ماهر الاسد في اطار ميليشيا الشبيحة الموالية للنظام. ويفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على ما مجمله ثلاثين شخصا من بينهم الرئيس السوري بسبب تورطهم في اعمال القمع.

إيطاليا تستدعي سفيرها في سوريا للتشاور

إلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الايطالية في بيان الثلاثاء ان روما استعدت سفيرها في سوريا للتشاور quot;ازاء القمع الفظيع للسكان المدنيينquot;. واضاف البيان ان quot;وزير (الخارجية فرانكو) فراتيني اصدر تعليمات ازاء القمع الفظيع للسكان المدنيين في سوريا باستعداء سفيرنا في دمشق اكيلي اميريو للتشاورquot;.

واضاف البيان ان quot;ايطاليا اقترحت استدعاء سفراء كل دول الاتحاد الاوروبي في دمشقquot;. وقتل قرابة 140 شخصا الاحد خصوصا في حماة احد معاقل المعارضة السورية، و24 اخرون الاثنين، بحسب ناشطين حقوقيين سوريين.

كلينتون تلتقي بمعارضين

هذا وتجتمع كلينتون الثلاثاء بنشطاء سياسيين سوريين مغتربين في سياق السعي لصوغ رد فعل على حملة العنف الدموية التي يشنها الرئيس السوري بشار الأسد على معارضيه، وذلك في اجتماع يشارك فيه السفير الأميركي لدى دمشق روبرت فورد.

وقال مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية إن هذا اللقاء سيكون الأول لكلينتون مع مجموعة من النشطاء السوريين منذ تفجرت الاحتجاجات السلمية المناهضة للحكومة في سوريا قبل خمسة أشهر. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر quot;نرى محاولات النظام السوري استهداف المدنيين بالعنف عشية رمضان خسيسة ومقيتةquot;.

وأضاف تونر أن الولايات المتحدة تريد أن تتوقف تلك الحملة على الفور. وقال quot;ندعو الرئيس الأسد إلى وقف المذبحة الآن. أصبح واضحاً للجميع الآن أنه مصدر عدم الاستقرار في سوريا وليس مفتاح الاستقرار فيهاquot;.