قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

متظاهرون ضد نظام الأسد أمام السفارة السورية في قبرص يحملون صورة للأسد الأب (وسط) والرئيس السوري بشار الأسد (الثاني من الشمال) وشقيقه ماهر (الأول من الشمال) ورامي مخلوف (الاول من اليمين) وآصف شوكت (الثاني من اليمين). أ ف ب

إتفق سفراء مجلس الامن الدولي الاربعاء على نص لادانة حملة القمع التي تشنها الحكومة السورية ضد المتظاهرين. وقد علم ان النص، الذي يتوقع ان يتم التصويت عليه في وقت لاحق من الاربعاء quot;سيدين انتهاكات حقوق الانسان الواسعة التي ترتكبها السلطات السورية لحقوق الانسان واستخدامها للقوة ضد المدنيينquot;.


دمشق: يتوقع أن يصوت مجلس الامن الدولي في وقت لاحق اليوم على نص لادانة حملة القمع التي تشنها الحكومة السورية ضد المتظاهرين. وستستبعد من النص أية اشارات الى اجراء تحقيق من قبل مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في حملة القمع التي تشنها الحكومة السورية منذ اذار/مارس والتي يعتقد انها اسفرت عن مقتل نحو الفي شخص معظمهم من المدنيين.

ويدعو النص quot;السلطات السورية الى الاحترام التام لحقوق الانسان وتنفيذ التزاماتها بموجب القانون الدولي، ومحاسبة المسؤولين عن اعمال العنفquot;.

وسيشير المجلس كذلك الى الوعود الاصلاحية التي اطلقها الرئيس السوري بشار الاسد وسيعبر عن quot;اسفه لعدم تحقيق تقدم في تطبيق هذه الاصلاحات ويدعو الحكومة السورية الى تنفيذ التزاماتهاquot;.

وعقب التغييرات التي ادخلت على النص، تراجعت روسيا عن اعتراضاتها. ووصف المبعوث الروسي في الامم المتحدة فيتالي شوركين النص الجديد بانه quot;متوازنquot;.

وفي ما يلي نص مسودة البيان:

quot;ان الدول الاعضاء في المجلس:

تعرب عن قلقها الشديد ازاء الوضع المتدهور في سوريا، وعن اسفها العميق لمقتل المئات من الناس،

تدين الانتهاكات الواسعة لحقوق الانسان واستخدام القوة ضد المدنيين من قبل السلطات السورية،

تدعو الى الوقف الفوري لكافة اعمال العنف وتدعو جميع الاطراف الى ممارسة اقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن الاعمال الانتقامية بما في ذلك شن هجمات على المؤسسات الحكومية،

تدعو السلطات السورية الى الاحترام الكامل لحقوق الانسان وتنفيذ التزاماتها بموجب القانون الدولي، ومحاسبة المسؤولين عن العنف،

تأخذ علما بالالتزامات التي اعلنتها السلطات السورية بالاصلاح، وتأسف لعدم حدوث تقدم في تنفيدها وتدعو الحكومة السورية الى الوفاء بالتزاماتها،

تعيد تاكيد التزامها القوي بسيادة واستقلال ووحدة اراضي سوريا، وتؤكد على ان الحل الوحيد للازمة الحالية في سوريا هو من خلال عملية سياسية شاملة يقودها السوريون بهدف تلبية التطلعات المشروعة للشعب بطريقة فعالة تتيح الممارسة الكاملة للحريات الاساسية للشعب بأكمله بما في ذلك حرية التعبير والتجمع السلمي،

تدعو السلطات السورية الى تحسين الوضع الانساني في مناطق الازمة عن طريق وقف استخدام العنف ضد المدن المتضررة، والسماح بدخول المنظمات الانسانية الدولية والعاملين فيها بسرعة ودون اية عوائق والتعاون الكامل مع مكتب المفوض الاعلى لحقوق الانسان،

تطلب من الامين العام للام المتحدة اطلاع مجلس الامن على الوضع في سوريا خلال سبعة ايامquot;.

وكان ناشط حقوقي أفاد في وقت لاحق يومالاربعاء ان ثلاثة اشخاص قتلوا مساء امس الثلاثاء برصاص رجال الامن اثناء تفريق تظاهرات في عدة مدن سورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان quot;شخصين قتلا وجرح عشرون آخرون بينهم ثمانية اطفال برصاص الامن الذين حاولوا تفريق تظاهرة جرت في الرقة (شمال) وشارك فيها نحو عشرة آلاف شخصquot;.

واضاف ان quot;متظاهرا قتل برصاص الامن في مدينة جبلة (غرب)quot;. واشار الى ان quot;السلطات سلمت احدى الاسر في دوما (ريف دمشق) جثمان ابنها الذي اعتقل في وقت سابقquot;.

وتابع ان quot;عشرات الاشخاص جرحوا في معضمية الشام (ريف دمشق) اثناء اقتحام الامن المدينة لتفريق مظاهرة جرت فيها بعد صلاة الترويحquot;، مشيرا الى ان quot;جروحا بعضهم خطيرةquot;.

وكان مجلس الأمن الدولي فشل الثلاثاء لليوم الثاني على التوالي في التوافق على موقف مشترك حول القمع في سوريا، حيث قتل اربعة اشخاص الثلاثاء، ليضافوا الى عشرات القتلى الذين قضوا منذ الاحد، وخصوصًا في مدينة حماه شمال دمشق.

أشار دبلوماسيون الى تحقيق تقدم الثلاثاء، الا ان الانقسامات لا تزال مستمرة بين الاعضاء الـ15 في المجلس. ومن المقرر ان يتشاور الدبلوماسيون مع عواصمهم على ان يستأنفوا المحادثات الاربعاء. واعتبر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في تصريح للصحافيين الثلاثاء في نيويورك ان الرئيس بشار الاسد quot;فقد اي شعور انسانيquot;.

وقال quot;منذ بداية الازمة، اصدر العديد من التصريحات، وتحدثت الى الرئيس الاسد مرارا، وعبّرت عن رغبتي في ان يكون صريحًا في تعاطيه السلمي مع هذه المشكلاتquot;. واضاف بان كي مون ان اعمال القمع التي شهدتها سوريا خلال الايام الماضية quot;غير مقبولة بتاتاquot;، واعتبر ان الرئيس الاسد ينبغي ان quot;يعي انه مسؤول امام القانون الدوليquot;.

وفي حماه، وسط سوريا، قتل الثلاثاء شقيقان في انفجار قذيفة صاروخية اصابت سيارتهما، في حين قتل مدني ثالث برصاص قناص، كما قال رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن.
وفي بلدة الكسوة في ريف دمشق، فارق رجل الحياة مساء الثلاثاء نتيجة اصابته بنوبة قلبية اثر اقتحام قوى الامن لمنزله، كما افاد عبد الرحمن.

واقتحم الجيش السوري ترافقه قوات الأمن الأحد مدينة حماه على بعد 210 كلم شمال دمشق، ونفذ عملية دامية اسفرت عن مقتل مائة شخص يوم الاحد وحده، كما قتل فيها اربعة اشخاص الاثنين. واكد ناشط في المدينة ان الدبابات قصفت احياء سكنية مساء الاثنين.

وشهدت حماه تظاهرات كثيفة مناهضة للنظام خلال الاسابيع الماضية. وتشكل المدينة رمزاً للاحتجاج على النظام منذ أن شهدت عملية قمع استهدفت الاخوان المسلمين، وراح ضحيتها 20 الف قتيل في 1982.

يأتي ذلك فيما اعلنت السلطات السورية ان quot;مخربينquot; احرقوا القصر العدلي في حماه الاثنين. وكانت اكدت الاثنين ان الجيش يواصل مهمته في المدينة، وتحدثت عن مواجهات كبيرة مع مجموعات منظمة تستخدم اسلحة متطورة.

وارتفعت حصيلة الاثنين الى 25 قتيلا في انحاء البلاد مع وفاة جريح اصيب في حمص، كما قال المرصد السوري لحقوق الانسان. وقضى 11 من القتلى خلال مواجهات بعد صلاة التراويح. وعقد مجلس الامن الدولي الثلاثاء جلسة جديدة لمناقشة الوضع في سوريا، بعد جلسة طارئة الاثنين لم تسفر عن نتيجة.

ووزعت الدول الاوروبية مشروع قرار جديدًا، لكن الدبلوماسيين الهنود والروس قالوا انه لا يختلف عن النص السابق الذي رفضوه قبل شهرين. وقال السفير الروسي فيتالي تشوركين quot;هذا ليس بجديدquot;. وقال السفير الهندي هاردين سنغ بوري quot;لم يتم تعديل النص الذي طرح سابقا، ما عدا اضافة بعض المستجداتquot;.

وهددت روسيا والصين باستخدام حق الفيتو لمنع صدور اي قرار بهذا المعنى، تدعمهما في ذلك البرازيل والهند وجنوب افريقيا. وتعارض هذه الدول حتى صدور بيان من مجلس الامن يدين سوريا. واكد الاتحاد الاوروبي الثلاثاء انه لن يستدعي سفيره في دمشق رغم دعوة اطلقتها ايطاليا في هذا الاتجاه وطبقتها، بينما اعلنت فرنسا انه ليس هناك خيار عسكري لوقف دمشق عن قمع المحتجين.

واعلنت وزارة الخارجية الايطالية في بيان استدعاء سفيرها في سوريا للتشاور بسبب quot;القمع الفظيع للسكان المدنيينquot;. في المقابل، قال مايكل مان الناطق باسم وزيرة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي ان سفير الاتحاد quot;سيبقى في دمشق لمتابعة الوضعquot;.

ووسع الاتحاد الاوروبي عقوباته لتشمل خمسة مسؤولين سوريين، هم وزير الدفاع السوري اللواء علي حبيب ورئيس الامن العسكري في حماه محمد مفلح والعميد توفيق يونس رئيس فرع الامن الداخلي ومحمد مخلوف المعروف بأبي رامي خال الرئيس السوري بشار الاسد وايمن جابر المرتبط بالشقيق الاصغر للرئيس السوري ماهر الاسد في اطار quot;ميليشيا الشبيحةquot; الموالية للنظام.

وتنص العقوبات الاوروبية على حرمانهم من تأشيرات دخول وتجميد اصولهم. وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، فإن حصيلة القمع في سوريا منذ بدء الحركة الاحتجاجية في 15 اذار/مارس ارتفعت الى 1997 قتيلاً، معظمهم مدنيون موثقون بالقوائم لدى المرصد و374 شهيدا من الجيش وقوى الامن الداخلي.

كما إن هناك كذلك 3 الاف مفقود ونحو 12 الف معقتل. ورغم حملات القمع، استمرت الاحتجاجات التي قال المرصد ان قوات الامن quot;قمعتها بالقوة مطلقة الرصاص الحي على المتظاهرين بالقرب من المساجدquot;.

وتخشى السلطات من ان تشكل صلاة التراويح مناسبة لانطلاق التظاهرات والتجمعات الاحتجاجية خلال شهر رمضان، بعدما دعا ناشطون عبر صفحة quot;الثورة السوريةquot; على فايسبوك الى التظاهر خلال شهر رمضان. وقالوا quot;موعدنا كل ليلة بعد التراويح، مظاهرات الردquot;، مشيرين الى ان quot;سوريا تنزفquot;.

واشار المرصد السوري لحقوق الانسان الى انتشار كثيف للدبابات الثلاثاء على الطريق بين حمص وبلدة الرستن المجاورة، حيث قال سكان انهم يخشون من عملية مداهمة. ولكن انتشار الدبابات لم يحل دون تشكيل تظاهرات بعد صلاة التراويح مساء الثلاثاء في حي الخالدية في مدينة حمص، حيث سمع اطلاق نار كثيف لتفريق التظاهرة، كما قال المرصد.

واضاف ان تظاهرة كبيرة نظمت في بلدة الحولة على بعد 20 كلم من حمص، وكذلك في قرى الغوطة والحمرا وطير نعلة والرستن المجاورة لها. كما نظمت تظاهرة في اللاذقية بعد صلاة التراويح، حيث سمعت اصوات انفجارات واطلاق نار كثيف. وفي منطقة بانياس الساحلية، نظمت تظاهرات في قرية المرقب والبيضا تخللها اطلاق نار كثيف، وفق المصدر نفسه.