قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي السبت ان على الحكومة السورية ان تلبّي quot;المطالب المشروعة لشعبهاquot;، محذرًا في الوقت نفسه من ان سقوط الرئيس بشار الاسد سيولد فراغًا سياسيًا.

وكان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد دعا الاربعاء سوريا، حليفة ايران، الى التوصل الى quot;حل بعيد عن العنفquot; مع المعارضين، معتبرًا أن العنف quot;يخدم مصالح الصهاينةquot;.

وقال صالحي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الطلابية (ايسنا) quot;على الحكومات ان تستجيب للمطالب المشروعة لشعبها، سواء في سوريا او اليمن وغيرها. في هذه البلدان، تعبّر الشعوب عن مطالب مشروعة، وعلى حكوماتها ان تستجيب لها بسرعةquot;.

واضاف quot;اتخذنا موقفًا واحدًا من التحركات الشعبية في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا، ونرى ان هذه الحركات ناجمة من عدم رضا شعوب هذه الدولquot;.

وأيّدت ايران الحركات الاحتجاجية في كل الدول العربية ما عدا سوريا. وهي تعلن تأييدها الاسد مع دعوته الى تطبيق اصلاحات.

وحذر صالحي من quot;الفراغ السياسيquot; في حال سقوط الرئيس الاسد. وقال ان quot;فراغ السلطة في سوريا ستكون له عواقب غير متوقعة على الدول المجاورة وعلى المنطقة (..) ويمكن ان تسبب كارثة في المنطقة وابعد منهاquot;.

واضاف ان quot;سوريا حلقة مهمة من حلقات المقاومة في الشرق الاوسط، والبعض يريد التخلص من هذه الحلقةquot;، في اشارة الى الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا وبريطانيا التي طالبت الاسد بالتنحّي.

وقال ان quot;على حكومات المنطقة ان تكون يقظة بشأن التدخل الاجنبي في شؤونها. هذا التدخل واضح في بعض الدول، وخصوصًا سورياquot;.

وتتهم ايران الدول الغربية وبعض الدول العربية بتأجيج واستغلال الاضطرابات في سوريا، حيث قتل اكثر من 2200 شخص منذ بداية الاحتجاجات في اذار/مارس حسب الامم المتحدة.

ويتوجّه مبعوث روسي الاثنين الى دمشق بعد اختبار قوة خاضتها روسيا مع الغربيين في مجلس الامن الدولي بخصوص فرض عقوبات على النظام السوري، كما نقلت وكالة ايتار-تاس عن سفير روسيا فيتالي تشوريكين.

وقال تشوركين بحسب الوكالة ان quot;مبعوثًا مهمًا جدًا من موسكوquot; سيتوجه الى دمشق في 29 اب/اغسطس، بدون مزيد من التفاصيل.

وقد يكون هذا المبعوث نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، الذي تحادث امس بشأن الوضع في سوريا مع السفير السوري في موسكو، كما ذكرت ايتار تاس نقلا عن مصادر دبلوماسية.

وخاضت روسيا اختبار قوة مع الغربيين الجمعة في مجلس الامن الدولي لدى تقديمها مشروع قرار بشأن سوريا يلغي العقوبات التي يفرضها مشروع قرار آخر منافس للاوروبيين.

والمحت موسكو التي تكتفي بدعوة الرئيس بشار الاسد الى تسريع الاصلاحات، الى انها قد تستخدم حقها في النقض (الفيتو) على اي قرار بفرض عقوبات يطرح للتصويت.

ويدعو مشروع القرار الاوروبي، الذي تقدمت به فرنسا وبريطانيا والمانيا والبرتغال، وتدعمه الولايات المتحدة، الى تجميد ارصدة الرئيس بشار الاسد والمقربين منه، والى فرض حظر على الاسلحة.

واكدت روسيا ان الوقت لم يحن لفرض تدابير عقابية على دمشق ردًا على قمع الحركة الاحتجاجية التي اسفرت عن سقوط اكثر من 2200 مدني بحسب الامم المتحدة.

ميدانيًا، افاد ناشطون حقوقيون ان شخصين قتلا، وجرح اخرون، بينهم امام مسجد السبت عندما فرق رجال الامن تظاهرات جرت بعد انتهاء صلاة الفجر في محافظة ادلب (شمال غرب).

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان مدنيًا قتل، واصيب خمسة آخرون بجروح برصاص قوات الامن السورية عندما حاولت تفريق تظاهرة خرجت فجر اليوم في بلدة كفرنبل الواقعة في محافظة ادلب (شمال غرب).

واضاف المرصد ان quot;مواطنًا استشهد، واصيب عشرة اخرون عند تفريق المتظاهرين فجر اليوم امام مسجد الرفاعيquot; في حي كفرسوسة في دمشق.

كما اكد المرصد ان quot;ان 13 شخصًا جرحوا، بعضهم اصابته خطرة، عندما اطلقت قوات الامن الرصاص بشكل كثيف على مشاركين في تشييع شهيد سقط يوم امس (الجمعة) في بلدة كفرومة الواقعة في محافظة ادلبquot;.

من جهته، اشار اتحاد تنسيقيات الثورة السورية الى ان quot;قوات الامن اعتدت على المتظاهرين الذين اعتصموا في جامع الرفاعي، ما اسفر عن سقوط شهيد وإصابة امام الجامع اسامة الرفاعي برأسه و12 اخرين، اصابة احدهم خطرةquot;.

وذكر ناشطون ان quot;المصلّين خرجوا للتظاهر من جامع الرفاعي في كفرسوسة، الا ان الأمن تعرّض لهم، فعادوا أدراجهم الى الجامع، واعتصموا فيه، الا ان قوات الامن اقتحمت الجامع، واعتدت بالضرب على المعتصمينquot;.

واضافوا ان quot;اهالي المعتصمين تجمعوا في كفرسوسة، وطالبوا بالإفراج عن المحاصرين، الى ان تم الافراج عنهم بعد مضي ساعتين، عمد بعدها الامن الى اعتقال بعضهم لدى خروجهم من الجامعquot;.

وتضامنًا مع معتصمي كفرسوسة، افاد المرصد ان quot;دمشق شهدت صباح اليوم عددًا كبيرًا من التظاهرات، انطلقت من معظم اتحيائها كالصالحية والميدان وبرزة والمالكي والزاهرة والمجتهد واحياء ثانية، كما خرجت مظاهرات في ريف دمشق منها عربين وزملكا ودوما وكفر بطناquot;.

من جهته، تحدث الاتحاد عن quot;خروج المئات في مظاهرة في حي ركن الدين في دمشق قام الامن بقمعها، كما خرجت مظاهرات في ريف دمشق، كان أكبرها في الزبدانيquot;.

يأتي ذلك غداة مقتل 11 شخصًا، بينهم سبعة متظاهرين في مدن سورية عدة.