قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لاغوس: اعلنت الجمارك النيجيرية السبت انها ضبطت في ميناء لاغوس شحنة غير شرعية من العتاد المستخدم في صنع القنابل جلب من الصين في حين تشهد البلاد منذ عدة اشهر انفجارات استهدف احدها الامم المتحدة في نهاية اب/اغسطس.

وصرح الناطق باسم الجمارك والي ادينيي لفرانس برس انه quot;تم ضبط حاوية من العتاد (لصنع) المتفجرات امس (الجمعة) في ميناء تين كانquot; بلاغوس.

واوضح انه خلال عملية تفتيش عثرت الجمارك على quot;صمامات كهربائية صناعية ومصابيح قابلة للشحن، هذا ما اعلنquot;.

واضاف ان الحاوية كانت تحتوي ايضا على quot;كمية كبيرة من العتاد (لصنع) المتفجراتquot; ذاكرا quot;كابلات تستعمل تحت الارض وعجين قابل للقولبة وخيوطquot;.

لكن ادينيي تراجع عن تصريح ادلى به سابقا عندما قال انه عثر على صواعق موضحا انه quot;ليس متاكداquot; من ذلك.

واكد ان الحاوية التي وصلت الى ميناء العاصمة التجارية النيجيرية في حزيران/يونيو نقلت quot;على متن سفينة ام.في. شينغ شيquot; التي ابحرت من ميناء هوناغبو جنوب الصين.

واثارت بعض التفاصيل quot;غير الطبيعيةquot; في وثائق الشحنة ريبة اجهزة الاستخبارات في الجمارك النيجيرية.

وقال ادينيي ان quot;اسم الموقع الثاني على الوثيقة يختلف عن الذي وقع التصريح الجمركيquot;.

لكنه لم يتمكن من القول لمن كانت الشحنة مخصصة لا سيما وانه لم يات احد يطلبها.

وفي تشرين الاول/اكتوبر 2010، ضبطت السلطات النيجيرية في ميناء لاغوس حاويات اسلحة مستوردة من ايران بشكل غير شرعي.

واثارت تلك القضية ضجة حيث ان ايران تخضع لاربع سلسلات من العقوبات من الامم المتحدة بسبب برنامجها النووي المثير ومنها حظر مبيعات الاسلحة.

وهزت اعتداءات بالقنابل نيجيريا خلال الاشهر الاخيرة تبنتها حركة اسلامية متطرفة.

وفي 26 اب/اغسطس فجر انتحاري عبوته امام مقر الامم المتحدة في العاصمة ابوجا متسببا في مقتل 23 شخصا وجرح اكثر من مئة في احدى اشنع الهجمات التي استهدفت الامم المتحدة.

وتواجه السلطات النيجيرية ضغطا متزايدا لوضع حد لتلك الهجمات والقاء القبض على مرتكبيها وتم تعزيز الاجراءات الامنية في عدة مدن من هذا البلد الاكثر كثافة سكانية في افريقيا (150 مليون نسمة).