قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: احتجت فرنسا لدى دمشق بعد مهاجمة سفيرها في سوريا السبت ودانت هذه الحادثة، حسبما اعلنت الخارجية الفرنسية الاثنين. وقال برنار فاليرو المتحدث باسم الوزارة خلال مؤتمر صحافي quot;ندين هذا الاعتداء. السلطات السورية مسؤولة عن امن موظفينا وبهذا المعنى احتجينا صباح (الاثنين) لدى السفيرة السورية في فرنساquot; لمياء شكور.

وافاد شهود عيان ان السفير الفرنسي في سوريا اريك شوفالييه تعرض صباح السبت والوفد المرافق له للرشق بالبيض والحجارة في ختام لقاء مع بطريرك الروم الارثوذكس اغناطيوس الرابع في الحي المسيحي للمدينة القديمة في دمشق.

والخميس زار السفير الفرنسي اربع مدارس في دمشق وضاحيتها للتعبير quot;عن قلقه العميقquot; من المعلومات التي تحدثت عن قمع تظاهرات طلابية. واتخذ السفير الفرنسي ونظيره الاميركي في الاشهر الماضية خطوات ترمي الى ادانة قمع المتظاهرين في سوريا، اثارت استياء النظام السوري.