قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اوتاوا: أقر النواب الكنديون مساء الاثنين قرارا مدد بموجبه لمدة ثلاثة أشهر أي حتى آخر العام، المهمة العسكرية الكندية في ليبيا.

واقر القرار بدعم من الحزب المحافظ الحاكم والحزب الليبرالي المعارض.

وقد صوت الحزب الديموقراطي الجديد وهو اكبر حزب معارض (يسار) ضد القرار. وكان الحزب قدم تعديلا لاعادة توجيه الوجود الكندي نحو اعادة اعمار ليبيا ولكن القرار قد رفض. وأقر القرار باغلبية 189 صوتا مقابل 98.

وكان رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر قد اكد قبل اسبوع ان بلاده ستبقي وجودها العسكري على المسرح الليبي في اطار مهمة الحلف الاطلسي طالما ان كتائب القذافي لا تزال فاعلة.