قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي:رحب وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان الخميس باللهجة المعتدلة التي اعتمدتها ايران والتي لم تعد تتضمن اي تهديد باغلاق مضيق هرمز.
وقال الشيخ عبد الله في مؤتمر صحافي quot;احيي تصريحات زميلي الايراني (علي اكبر صالحي) واعتقد ان هذا النهج هو الذي يجب ان يسودquot;.

واكد صالحي من جهته الخميس ان ايران لم تحاول في تاريخها اغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي الذي تعبره نسبة 35% من النفط المنقول بحرا الى العالم، مؤكدا ان بلاده تريد quot;السلام والاستقرار في المنطقةquot;.
وقال الشيخ عبد الله ايضا في المؤتمر الصحافي المشترك مع نظيره التونسي رفيق عبد السلام quot;هناك جهد يبذل لكل الاطراف في المنطقة لاحتواء اي توتر، لا نريد اي شيء ينغص الاستقرارquot;.

وفي نهاية كانون الاول/ديسمبر، هددت طهران باغلاق مضيق هرمز في حال فرضت الدول الغربية عقوبات جديدة لوقف صادرات ايران النفطية ودفع هذا البلد الى التخلي عن برنامجه النووي المثير للجدل.
وتتوقع الامارات العربية المتحدة ان تنجز من الان وحتى حزيران/يونيو بناء انبوب نفط يسمح لها بتصدير نفطها دون المرور بمضيق هرمز.

من جهته، شدد الوزير التونسي على تصميم بلاده تعزيز علاقاتها مع دول الخليج العربية، مؤكدا ان quot;مطلب عودة الرئيس المخلوع (زين العابدين بن علي) واسترجاع الاموال (..)، هذا الملف لن يكون عقبة امام تطوير علاقاتنا مع اشقائنا في الخليجquot;.
ولجأ بن علي قبل اكثر من عام الى السعودية بعد ثورة غير مسبوقة ضد نظامه. وتجاهلت الرياض مرتين طلبا بتسليمه، بحسب القضاء التونسي.
واضاف عبد السلام quot;ندعو المستثمرين لاكتشاف تونس الجديدة. الان تونس توفر ارضية جاذبة للاستثمار الخليجي والعربيquot;، خصوصا مع المرحلة الجديدة الي دخلتها بعد الثورة التي اكد انه انتهى فيها الفساد السابق.