قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دافوس: حث الامين العام للامم المتحدة بان كي مون مجلس الامن الجمعة على الحديث بصوت موحد بشأن سوريا، داعيا دمشق للاصغاء الى تطلعات شعبها. وقال بان quot;آمل ان يتمكن مجلس الامن من التحركquot; مشيرا الى اجتماع ينعقد في وقت لاحق الجمعة في الامم المتحدة ليتناول الازمة السورية، حيث ينفذ نظام بشار الاسد حملة على انتفاضة شعبية.

ولم يتمكن مجلس الامن الذي يضم 15 بلدا من الاتفاق على قرار بشأن القمع في سوريا للاحتجاجات المعادية للحكومة التي اندلعت في اذار/مارس الماضي. فروسيا والصين صاحبتا الفيتو كعضوين دائمين بالمجلس عرقلتا قرارا اوروبيا في تشرين الاول/اكتوبر.

واقترحت روسيا منذ ذلك الحين مسودة قرار خاص بها غير ان البلدان الغربية وصفت المسودة بغير المتوازنة. وينتظر ان يبحث اجتماع الجمعة مسودة جديدة تدين الحملة على المعارضة. وحث الامين العام المجلس على التحرك، وذلك اثناء تواجده في المنتدى الاقتصادي الدولي في دافوس.

وقال بان quot;علينا اغتنام هذه اللحظة، علينا مساعدة هؤلاء البشر. لقد قمعوا طويلاquot;. وتابع quot;لقد خرجوا الان نساء وشبابا تحدوهم التطلعات. لذا ظللت احث القادة على الاصغاء بامانة وحرص لتلك التطلعاتquot;.

واضاف quot;سأواصل فعل الامر ذاته واشجع هذا الاصغاء حينما يتعلق الامر بالموقف السوريquot;. وكانت الجامعة العربية قد دعت الاسد لتفويض نائبه الاول بصلاحيات كاملة للقيام بالتعاون التام مع quot;حكومة وحدة وطنيةquot;. وقدرت الامم المتحدة ان اكثر من 5400 شخص قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات.