قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعترف المدرب البرتغالي الفذ جوزيه مورينيو الاثنين انه سيكون من العدل عدم منحه جائزة quot;فرانس فوتبولquot; والاتحاد الدولي quot;فيفاquot; لافضل مدرب لعام 2011 لانه لم ينجح في قيادة فريقه ريال مدريد الاسباني للفوز ببطولة كبرى.

واشار مورينيو الى ان منافسيه على الجائزة المرموقة التي تمنح مساء اليوم في زيوريخ، الاسباني جوسيب غوارديولا (برشلونة الاسباني) والاسكتلندي اليكس فيرغوسون (مانشستر يونايتد الانكليزي)، يستحقانها اكثر منه، مضيفا quot;لا اعتقد اني سافوز بها هذا العام، وذلك امر عادلquot;.

وواصل مورينيو في مؤتمر صحافي عقده عشية مباراة ريال مدريد مع مضيفه ملقة في اياب الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس اسبانيا، quot;استحقيتها (الجائزة) عام 2010 لفوزي بثلاثية لكن ليس هذا العامquot;، في اشارة منه الى قيادته انتر ميلان الايطالي لثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري ابطال اوروبا قبل ان يتركه في صيف 2010 للانتقال الى ريال.

واضاف المدرب البرتغالي الذي لن يشارك في حفل زيوريخ لانشغاله بمباراة الغد، quot;اعتقد انه عليك الفوز بدوري الابطال او احدى البطولات الكبرى وانا لم افز سوى بالكأسquot;، اي كأس اسبانيا التي توج بها ريال على حساب غريمه التقليدي برشلونة.

واعتبر مدرب بورتو وتشلسي الانكليزي السابق الى ان غوارديولا الذي قاد برشلونة للفوز بلقب الدوري المحلي ومسابقة دوري ابطال اوروبا وكأس العالم للاندية، وفيرغوسون الفائز مع مانشستر بلقب الدوري المحلي اضافة لقيادته الى نهائي دوري ابطال اوروبا، يستحقانها اكثر منه معربا عن اسفه لعدم حضوره حفل توزيع الجوائز quot;لاني اريد كنت احببت التواجد الى جانب المرشحين النهائيين الاخرين وتهنئة الفائز بجائزة هذا العام والذي اعتقد بانه سيكون غوارديولاquot;.

من جهة اخرى، رأى مورينيو ان امام مواطنه ونجم فريقه كريستيانو رونالدو ونجم برشلونة الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي فرصة للفوز بجائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب التي تمنح اليوم ايضا، في العديد من المناسبات خلال مسيرتيهما.

ويتنافس رونالدو وميسي وزميل الاخير الاسباني تشافي على جائزة لاعب العام التي نالها الثاني في الموسمين الاخيرين وهو مرشح بقوة ايضا للفوز بها هذا العام ايضا.

مورينيو: مشوار الليغا ما زال طويلاً من أجل الفوز باللقب

على صعيد متصل، رأى مورينيو ان مشوار فريقه ريال مدريد نحو لقب الدوري الاسباني لكرة القدم ما زال طويلا رغم ان النادي الملكي اصبح يتقدم على غريمه الازلي برشلونة بفارق خمس نقاط ، وذلك بعد سقوط الاخير في فخ التعادل امام جاره اسبانيول (1-1) الاحد.

واشار مورينيو الذي اكتفى الموسم الماضي بلقب مسابقة الكأس بعد ان تفوق برشلونة على فريقه في الدوري المحلي ومسابقة دوري ابطال اوروبا، الى ان فارق النقاط الخمس لا يعني شيئا، مضيفا: quot;نحن بعيدون جدا عن الفوز باللقب. لقد اختبرنا كيفية خسارة 5 نقاط في مرحلتين من الدوري (ثلاثة امام ليفانتي واثنتان امام سانتاندر في اواخر ايلول/سبتمبر)quot;.

واكد مورينيو ان تركيز فريقه على الصعيد المحلي منصب على الدوري quot;لان مسابقة كأس الملك لا ترتدي اهمية مماثلة للدوري (بالنسبة لريال)، خصوصا بعد ان فزنا بها الموسم الماضي (على حساب برشلونة 1-صفر بعد التمديد). لكنها مسابقة سنحاول الفوز بهاquot;.

ويخوض ريال الثلاثاء مباراة اياب الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس مع مضيفه ملقة على وقع فوزه الصعب ذهابا 3-2 على ملعب quot;سانتياغو برنابيوquot; الاسبوع الماضي.

وكان ريال تأخر بهدفين في الشوط الاول امام ضيفه، قبل ان يرد بثلاثية في النصف الثاني من الشوط الثاني في غضون عشر دقائق عبر الالماني سامي خضيرة والارجنتيني غونزالو هيغواين والفرنسي كريم بنزيمة.

لكن ريال مدريد، يعيش فترة رائعة راهنا وفاز في 20 من مبارياته ال21 الاخيرة، وبالتالي من المرجح ان لا ينتهي مشواره على يد ملقة.