قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت صحيفة "أس" الإسبانية تقريراً مطولاً ألقت فيه الضوء على الوضع الصعب الذي يمر فيه ريال مدريد منذ فوزه بالرباعية في الموسم الكروي قبل الماضي.
&
وتحت عنوان "من دبي بدأ التراجع"، استذكرت الصحيفة المقربة من أسوار النادي الملكي الهزيمة الثقيلة التي تلقاها ريال مدريد أمام ميلان الإيطالي بنتيجة 4-2 على لقب كأس تحدي دبي، في المباراة التي أقيمت يوم 30 ديسمبر عام 2014، في استاد "ذا سفينز" في دبي.
&
وأوقفت الخسارة سلسلة انتصارات ريال مدريد المتتالية عند 22 انتصاراً، وحرمته من تحطيم الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية على مستوى كرة القدم والذي يحمله فريق كورتيبا البرازيلي، وبالتالي فشله في دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية.
&
ومنذ تلك الخسارة بدأ الفريق الملكي يعاني بشدة على مستوى النتائج، فكانت البداية في السقوط أمام فالنسيا بنتيجة 2-1 في الليغا، ومن ثم الإقصاء من كأس ملك إسبانيا على يد جاره أتلتيكو مدريد، وتوالت بعد ذلك سلسلة النتائج السيئة التي حققها الفريق حتى نهاية الموسم، وكان أبرزها الخسارة المدوية أمام أتلتيكو (4-0)، وأمام اثلتيك بلباو (1-0) وشالكه الألماني (3-4)، وبرشلونة (2-1).
&
ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد، فالفريق الملكي خرج خال الوفاض من الموسم، حيث خسر لقب الليغا، وخرج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي.
&
وفي نهاية الموسم قرر فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد إقالة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي وتعيين الإسباني رافائيل بينيتيز، لكن ذلك لم يغير من الحال كثيراً هذا الموسم، فمنذ تعيين رافا والفريق الملكي يعاني تحت قيادته، حيث تعرض لثلاث خسائر في الدوري المحلي من بينها الخسارة المذلة أمام الغريم الأزلي برشلونة برباعية، فضلاً عن إقصائه من الكأس بطريقة مثيرة للسخرية، بعد إشراكه الروسي دينيس تشيريشيف الموقوف.