قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ازالت جماهير أرسنال لوحات ملعب وايت هارت لين الواقعة في المدرج الجنوبي لملعب نادي&توتنهام،&وذلك بعد نهاية لقاء فريقها بالمضيف السبيرز، ما دعا أفراد الشرطة ورجال الأمن للتدخل وإيقافهم، قبل أن تؤكد تقارير عن حدوث اشتباكات بين مشجعي الناديين خارج الملعب.

وكان أرسنال قد تمكن من الفوز على توتنهام في الدور الرابع من بطولة "كابيتال وَان" بعدما سجل متوسط الميدان الفرنسي ماثيو فلاميني هدفي الفوز لينتصر الغنرز 2-1 على جاره السبيرز ليلة الأربعاء في ديربي شمال لندن.
&
ورغم أن المباراة قد شهدت اثارة وندية بين الفريقين على أرضية الملعب ، إلا أن جماهير الأرسنال شوهت هذا الفوز في مشاهد غير حضارية ، بعدما قاموا بعد صافرة النهاية بتحطيم لوحات كتبت عليها عبارات مؤيدة لتوتنهام بما فيها عبارة "توتنهام هوتسبير هذا هو فريقي".
&
وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن الشرطة اعتقلت عشرة أشخاص بعد المباراة بسبب مجموعة متنوعة من الجرائم بما في ذلك تهديد النظام العام والاعتداء والضرر الجنائي.
&
أما المتحدث باسم ارسنال فقال لصحيفة "ايفنينج ستاندارد" اللندنية "نحن قلقون عما حصل. سنعمل عن كثب مع توتنهام والسلطات المسؤولة حول هذا الحداث".
&
وفي الوقت الذي قال الاتحاد الانكليزي لكرة القدم لهيئة الإذاعة البريطانية إن الحادثة مسألة جنائية وليس مختصاً في معاقبة المشاغبين، فإنه من غير المرجح أن يوجه أي اتهام لارسنال أو توتنهام. وبدلاً من ذلك، يعمل الغنرز مع السبيرز على حد سواء وبشكل وثيق مع الشرطة للتعرف على الجناة، وذلك باستخدام كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة الموجودة داخل الملعب وخارجه ومعلوماتهم الخاصة بالمخالفين السابقين.
&
وكان ما يقارب من 3000 مشجع لارسنال في مدرجات وايت هارت لين قد حضروا ليلة الأربعاء مباراة فوز فريقهم 2-1 على توتنهام ، حيث سيتم القبض على من يثبت تورطه في أحداث الشغب ، ومن الممكن محاكمتهم مع منعهم من حضور مباريات ارسنال المقبلة لعدة سنوات.
&
وسبق أن تم اتهام أنصار توتنهام بتحطيم المراحيض وتمزيق المقاعد في مباريات الديربي السابق بين الناديين التي اقيمت على ملعب الإمارات.
&