قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اشتعل فتيل المنافسة من جديد على لقب الليغا بعد خسارة برشلونة أمام فالنسيا واستعاد أتلتيكو مدريد المركز الثاني، فيما تجنب ليستر الخسارة وفشل آرسنال في استعادة المركز الثالث وبات يوفنتوس بحاجة إلى 6 نقاط من 15 ليتوج باللقب.

إيلاف_الفرنسية: اشتعلت المنافسة من جديد بعد سقوط برشلونة المتصدر وحامل اللقب امام ضيفه فالنسيا 1-2 الاحد في ختام المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
على ملعب كامب نو وامام نحو 89 الف متفرج، تعرض برشلونة لتعثر رابع على التوالي بعد تعادله مع فياريال 2-2 وخسارته على ملعبه امام غريمه ريال مدريد 1-2، ثم على ارض ريال سوسييداد صفر-1.
ويعود فوز برشلونة الاخير لاكثر من شهر حين هزم ضيفه خيتافي 6-صفر في 12 آذار/مارس، وهو تعرض اليوم لخسارة ثالثة وهذا لم يحصل منذ زمن بعيد للفريق الكاتالوني بعد ان مني بخسارتيه السابقتين لاول مرة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2014.
وعلاوة على ذلك، خرج برشلونة من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا على يد مواطنه اتلتيكو مدريد بفوزه 2-1 ذهابا على كامب نو وخسارته صفر-2 ايابا على ملعب فيسنتي كالديرون، وفقد بالتالي اللقب.
ووقف رصيد برشلونة عند 76 نقطة وتقلص الفارق بينه وبين قطبي العاصمة اتلتيكو مدريد الى عدد الاهداف، وريال مدريد الى نقطة واحدة بعد ان كان 7 و10 نقاط على التوالي.
في المقابل، حقق فالنسيا الذي رفع رصيده الى 40 نقطة نقلته من المركز الرابع عشر الى الحادي عشر، فوزه الثاني على برشلونة في المباريات ال18 الاخيرة في الدوري مقابل 11 خسارة و5 تعادلات.
وبدأ برشلونة اللقاء بقوة وسنحت له اول فرصة بعد مرور 4 دقائق حال دون ترجمتها التكتل الدفاعي لفالنسيا، ثم تمريرة الاوروغوياني لويس سواريز الى الارجنتيني ليونيل ميسي ركلها من مسافة قريبة في جسم الحارس البرازيلي دييغو الفيش (6)، وضاعت فرصة ثالثة بعد تمريرة من ميسي الى جوردي البا في الجهة اليسرى عكسها عرضية بموازاة المرمى لم يحسن سواريز السيطرة عليها (10).
ورفع البرازيلي نيمار الكرة من فوق مواطنه المتقدم الذي تراجع خطوتين الى الخلف وارتقى وابعدها برؤوس الاصابع (11)، واضاع رودريغو مهاجم فالنسيا فرصة حقيقية لافتتاح التسجيل بعد كرة بينية من الارجنتيني انزو بيريز تابعها بيسسراه ارضية سريعة بجانب اسفل القائم الايمن (17)، وتصدى الفيش لتسديدة ميسي القوية وحال دون دخولها مرماه (25).
وخلافا لمجريات اللقاء نجح فالنسيا في تسجيل هدف السبق بعدما قاد البرتغالي اندريه غوميش هجمة في الجهة اليسرى ومرر الكرة البرازيلي غيليرمي سيكيرا سددها من زلوية ضيقة فارتطمت بالكرواتي ايفان راكيتيتش وخدعت حارسه التشيلي كلاوديو برافو واستقرت على يمينه (26).
وحصل ميسي على ركلة حرة عند خط المنطقة لكن كرته لم تمر من الحائط لترتد الى وميل له فرفعها خلف الدفاع ارتقى لها الارجنتيني برأسه وتألق الحارس دييغو الفيش مرة جديدة وحرمه من هدف مؤكد (38).
ودفع لاعبو المدرب لويس انريكي ثمن اضاعوة الفرص العديدة هدفا ثانيا بعدما تناقل لاعبو فالنسيا الكرة في هجمة مرتدة اكثر من 10 مرات وبهدوء تام بعيدا عن الارتباك والتردد ووصلت في النهاية من دانيال باريخو الى سانتياغو مينا خلف المدافعين ارسلها قوسية على يسار برافو (45+2).
وبدأ برشلونة الشوط الثاني بنسخة طبق الاصل من الاول، وبدأ لاعبوه اهدار الفرص اولها من راكيتيتش بجانب القائم الايسر (46)، وجرب ميسي حظه مرة اخرى من ركلة حرة لم تمر من الحاجز البشري (52)، وامسك برافو كرة سهلة لاندريه غوميش هي الاولى لفالنسيا في هذا الشوط (54).
واهدر جوردي البا فرصة جديدة (57)، وفك ميسي صيامه عن التهديف في المباريات الخمس السابقة، وقلص الفارق بعد عدة نقلات رائعة اخرها من جوردي البا عرضية الى الارجنتيني الذي دفعها خلافا لعادته بقدمه اليمنى في قلب المرمى (63) مسجلا هدفه الثالث والعشرين في البطولة الحالية وال500 مع برشلونة.
وتصدى دييغو الفيش لكرة خطيرة جدا للكرواتي راكيتيتش (75)، وارتطمت كرة نيمار القوية من مسافة قريبة بالدفاع وتحولت الى ركنية (83)، واراد باكو الكاسر توجيه الضربة القاضية لبرشلونة فاخطأ الهدف بقليل (87)، واضاع جيرار بيكيه فرصة التعادل من انفراد تام ومسافة قريبة جدا حين ارسل الكرة بجانب القائم الايمن (89).
واستحق الحارس الفيش والمدافعان الالماني شكودران موستافي والتونسي ايمن عبد النور لقب نجوم اللقاء بدون منازع.
اتلتيكو مدريد وغرناطة
واستعاد اتلتيكو مدريد المركز الثاني اثر فوزه على ضيفه غرناطة 3-صفر على ملعب فيسنتي كالديرون وامام اكثر من 51 الف متفرج بعد ان كان ذهب لجاره ريال مدريد بفوزه على مضيفه خيتافي 5-1 امس السبت.
وافتتح كوكي التسجيل بعدما تلقى كرة مركزة من المخضرم فرناندو توريس الذي بات المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني يعتمد عليه بشكل اكبر كاساسي في كل المباريات تقريبا (15).
واضاف توريس نفسه الهدف الثاني في الشوط الثاني بعد تمريرة بينية من كوكي (59)، وعزز الارجنتيني انخل كوريا بديل الفرنسي انطوان غريزمان بالهدف الثالث .
فياريال ورايو فايكانو
وعلى ملعب فايكاس وامام اقل من 13 الف متفرح، سقط فياريال الرابع امام مضيفه رايو فايكانو 1-2 فتوقف رصيده عند 60 نقطة.
وتقدم رايو فايكانو اولا بواسطة خافي غويرا بتسديدة من داخل المنطقة(7)، وعادل ادريان للفريق الزائر اثر تمريرة من المكسيكي جوناثان دوس سانتوس (20).
وفي الشوط الثاني، انتزع الفنزويلي ميكو الفوز لاصحاب الارض عندما سجل برأسه الهدف الثاني اثر عرضية من تيتو (81).
اتلتيك بلباو وملقة
وانتزع اتلتيك بلباو المركز الخامس من سلتا فيغو بفوزه على مضيفه ملقة 1-صفر
وسجل راوول غارسيا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 53.
ورفع بلباو رصيده الى 54 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة عن سلتا فيغو الذي تراجع الى المركز السادس بعد تعادله مع ريال بيتيس 1-1 السبت.
ويشارك صاحبا المركزين الخامس والسادس في مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).
وكان بلباو خرج من ربع نهائي يوروبا ليغ الخميس الماضي بخسارته امام مواطنه اشبيلية حامل اللقب 4-5 بركلات الترجيح بعد تبادلهما الفوز ذهابا وايابا 2-1.
اشبيلية وديبورتيفو
وفرط اشبيلية بطل مسابقة الدوري الاوروبي في العامين الماضيين بفوز كان اقرب اليه بعدما تقدم على ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا بهدف لفيسنتي ايبورا (21) قبل ان يدرك اوريول رييرا التعادل (81).
وصار رصيد اشبيلية السابع 49 نقطة مقابل 38 لديبورتيفو صاحب المركز الثاني عشر.
- ترتيب فرق الصدارة:
1- برشلونة 76 نقطة من 33 مباراة
2- اتلتيكو مدريد 76 من 33
3- ريال مدريد 75 من 33
4- فياريال 60 من 33
5- اتلتيك بلباو 54 من 33
أهداف مباراة برشلونة وفالنسيا:

أهداف مباراة اتلتيكو مدريد وغرناطة:

ليستر يتجنب الخسارة وآرسنال يفشل في استعادة المركز الثالث

تعادل ليستر سيتي المتصدر مع ضيفه وست هام يونايتد 2-2 الاحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

على ملعبه كينغ باور ستاديوم وامام اكثر من 32 الف متفرج، حقق ليستر سيتي التعادل الثاني مقابل 6 انتصارات في آخر 8 مباريات، وتعود آخر خسارة له الى 14 شباط/فبراير عندما سقط على ارض ارسنال 1-2 في المرحلة السادسة والعشرين.
واتجه ليستر في الشوط الاول لمواصلة زحفه نحو اللقب التاريخي بعد ان ضمن في المرحلة السابقة مشاركته اقله في الدور التمهيدي لدوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه، وتقدم بهدف قبل ان ينقلب المشهد في الشوط الثاني وتنعكس الامور في غير صالحه.
وكان ليستر في الطريق مرة اخرى للخروج فائزا على "الطريقة الايطالية" وواقعية مدربه كلاوديو رانييري بعد ان تقدم في الشوط الاول 1-صفر وكان على وشك المحافظة على نظافة شباكه للمباراة السادسة على التوالي لاول مرة في تاريخه قبل ان تهتز مرتين في آخر 7 دقائق، لكنه تفادى السقوط في الوقت بدل الضائع وادرك التعادل.
وتقدم ليستر بفضل نجمه وهدافه جيمي فاردي الذي تلقى كرة من الدولي الفرنسي نغولو كانتيه تابعها بيسراه في الشباك (18) مسجلا هدفه الثاني والعشرين وعاد شريكا لمهاجم توتنهام هاري كاين في صدارة ترتيب الهدافين.
وفي الشوط الثاني، بدأت نقطة التحول في المباراة مع نيل فاردي البطاقة الصفراء الثانية والخروج (56) ليكمل فريقه المباراة يعشرة لاعبين.
"هدايا الجزاء"
وصمد زملاء فاردي حتى الدقيقة 83 ليحتسب الحكم جوناثان موس خطأ وركلة جزاء مثيرة للجدل ضد القائد ويس مورغان لامساكه بوينستون ريد خلال تنفيذ ركلة ركنية، انبرى لها اندي كارول ووضع الكرة على يسار الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل (84).
واصاب الارباك صفوف ليستر فسجل وست هام الهدف الثاني عندما اعاد آرون كروسويل بقوة كرة مرتدة منم الدفاع الى الشباك (86).
وانحبست الانفاس في المدرجات قبل ان يحتسب الحكم ركلة جزاء ضد كارول لمخاشنته الالماني جيفري شلوب لليستر قد تكون بمثابة تعويض عن تلك التي احتسبها ضده نفذها بنجاح الارجنتيني خوسيه ليوناردو اولوا مدركا التعادل (90+3).
ورفع ليستر سيتي رصيده الى 73 نقطة بفارق 8 نقاط امام توتنهام الثاني الذي يختتم المرحلة غدا الاثنين في ضيافة ستوك سيتي، مقابل 53 نقطة لوست هام في المركز السادس.
ارسنال و كريستال بالاس
وفشل ارسنال في استعادة المركز الثالث من مانتشستر سيتي بعد تعادله مع ضيفه كريستال بالاس 1-1 على ملعب الامارات وامام نحو 60 الف متفرج.
وتقدم ارسنال في نهاية الشوط الاول بواسطة المهاجم الدولي التشيلي الكسيس سانشيز الذي تابع برأسه كرة وصلته من داني ويلبيك (45+1) رافعا رصيده الشخصي الى 10 اهداف في البطولة.
وفي الدقائق الاخيرة من المباراة، خطف كريستال بالاس نقطة التعادل بعد ان سجل له يانيك بولازي اثر تمريرة من التوغولي المخضرم ايمانويل اديبايور (81).
وصار رصيد ارسنال 60 نقطة وبقي متخلفا بفارق الاهداف عن مانشستر سيتي الذي هزم تشلسي بطل الموسم الماضي في عقر داره 3-صفر امس السبت، في حين بقي كريستال بالاس في المركز السادس عشر وله 38 نقطة.
ليفربول وبورنموث
وعلى ملعب غولدستاندز ستاديوم وامام اكثر من 11 الف متفرج، حقق ليفربول فوزا مهما على مضيفه بورنموث القادم من الدرجة الاولى 2-1.
وتقدم ليفربول بهدفين نظيفين في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول افتتحهما البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي صامك طويلا عن التهديف، بعد ان تابع في المرمى كرة من مسافة قريبة (41) مسجلا هدفه التاسع في البطولة.
وعزز دانيال ستاريدج بالهدف الثاني في الوقت بدل الضائع اثر ركلة حرة نفذها جوردون آيبو وتابعها الاول برأسه في الشباك (45+2).
وفي الشوط الثاني، قلص بورنموث الفارق في الوقت بدل الضائع بعد ان اكمل في شباك داني وارد كرة وصلته من اندرو سورنام (90+3).
وتقدم ليفربول خطوة الى الامام وصار سابعا برصيد 51 نقطة بفارق الاهداف امام ساوثمبتون الذي تعادل 1-1 امس مع ايفرتون، قطب مدينة ليفربول الثاني، وبقي بورنموث على رصيده السابق 41 نقطة في المنركز الثالث عشر.
- ترتيب فرق الصدارة:
1- ليستر سيتي 73 نقطة من 34 مباراة
2- توتنهام 65 من 33
3- مانشستر سيتي 60 من 33
4- ارسنال 60 من 33
5- مانشستر يونايتد 56 من 33

أهداف مباراة ليستر ووست هام:

أهداف مباراة ليفربول وبورنموث:

أهداف مباراة أرسنال وكريستال بالاس:

فوز كاسح ليوفنتوس وصعب لميلان وتوتي ينقذ روما من الخسارة

اكتسح يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الاربعة الاخيرة ضيفه باليرمو 4-صفر الاحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
على ملعب "يوفنتوس ستاديوم" في مدينة تورينو، تقدم فريق "السيدة العحوز" في وقت مبكر بعد تمريرة موزونة من صانع الالعاب الفرنسي بول بوغبا الى الالماني سامي خضيرة لم يتردد في ايداعها الشباك على يمين الحارس ستيفانو سورنتينو في اسفل الزاوية (10).
وفي الشوط الثاني، اضاف بوغبا الهدف الثاني بعد ركنية وتمريرة بالرأس من الاسباني الفارو موراتا (71)، واضاف الكولومبي خوان كودرادو الثالث بعدما وصلته كرة عند نقطة الجزاء اسكنها في سقف الزاوية اليمنى (74).
واختتم سيموني بادوين بديل خضيرة المهرجان بالهدف الرابع (89).
ورفع يوفنتوس رصيده الى 79 نقطة بفارق 9 نقاط امام نابواي، وبات بحاجة الى 6 نقاط من 15 في مباريات الخمس الاخيرة ليتوج بطلا للمرة الخامسة على التوالي.
روما واتلانتا
وعلى ملعب اتليتي اتزوري ديتاليا، لم يقتنص روما خسارة نابولي امس امام انتر ميلان صفر-2 للاقتراب منه ومزاحمته على مركز الوصيف، وتجنب بشق النفس الهزيمة امام مضيفه اتلانتا بفضل قائده العجوز فرانشيسكو توتي (40 عاما في ايلول/سبتمبر) الذي سجل في الدقائق الاخيرة هدف التعادل 3-3.
وما زاد الطين بلة ان روما تقدم بهدفين نظيفين اولهما عن طريق الفرنسي لوكاس دينيي اثر تمريرة من دييغو بيروتي (23) قبل ان يخرج مصابا بعد 10 دقائق ليحل محله البرازيلي ايمرسون (33).
واضاف البلجيكي رادجا ناينغولان الهدف الثاني بعد ان قاد المصري محمد صلاح هجمة سريعة ومرر له كرة متقنة داخل المنطقة انهاها في اسفل الزاوية اليسرى (27).
ورد اتالانتا بهدفين خلال 4 دقائق وادرك التعادل في الشوط الاول عن طريق ماركو داليساندرو (33) مستثمرا كرة متقنة من ماركو بورييلو الذي اضاف الثاني من متابعة رأسية لكرة نفذها الارجنتيني الخاندرو غوميز من ركلة ركنية (37).
وفي بداية الشوط الثاني، تقدم اتالانتا لاول مرة في اللقاء عبر بورييلو اثر كطرة من غوميز ايضا (50).
وانتظر روما حتى الدقيقة 86 لادراك التعادل عبر توتي الذي استثمر تمريرة اليساندرو فلورنتسي داخل المنطقة تابعها بيمناه على يسار الحارس ماركو سبورتييلو في اسفل الزاوية.
ورفع روما الثالث الذي حقق التعادل الثاني على التوالي والثالث في آخر 4 مراحل، رصيده الى 65 نقطة وبقي على بعد 5 نقاط خلف نابولي الثاني، فيما ارتقى اتالانتا الى المركز الرابع عشر موقتا وله 37 نقطة.
فيورنتينا يتجاوز كبوته
وعلى ملعب ارتيمو فرانكي، تجاوز فيورنتينا كبوته التي استمرت 6 مراحل متتالية حقق فيها 4 تعادلات وخسارتين وتراجع من المركز الثاني الى الخامس بفوزه على ضيفه ساسوولو 3-1.
وافتتح صاحب الارض التسجيل بعد حصوله على ركنية نفذها الكرواتي ميلان باديلي وتابعها المدافع الارجنتيني غونزالو رودريغيز برأسه في الشباك (10).
وفي الشوط الثاني، ادرك دومينيكو بيراردي التعادل مستفيدا من تمريرة الفرنسي غريغوار دجيفريل (55)، لكنه لم يهنأ طويلا اذ تقدم فيورنتينا مجددا بواسطة السلوفيني يوزيب ايليسيتش الذي سجل هدفه الثاني عشر هذا الموسم بعد كرة موزونة من الاسباني ماركوس الونسو (57).
واثمر ضغط فيورنتينا هدفا ثالثا عندما حاول الحارس اندريا كونسيلي ابعد كرة عن مرماه فتحلوت بالخطأ الى الشباك (83).
وصار رصيد فيورنتينا 59 نقطة مقابل 48 لساسوولو السابع.
ميلان وسمبدوريا
وعلى ملعب لويجي فيراريس، حقق ميلان فوزا صعبا على مضيفه سمبدوريا بهدف وحيد ومتأخر حمل توقيع الكولومبي كارلوس باكا اثر تمريرة متقنة من جاكومو بونافانتورا (71) رافعا رصيده الى 15 هدفا في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين.
وصار رصيد ميلان 52 نقطة وبقي في المركز السادس مقابل 36 نقطة لسمبدوريا الخامس عشر.
لاتسيو وامبولي
وعلى الملعب الاولمبي في روما، فاز لاتسيو على ضيفه امبولي بهدفين نظيفين سجلهما انطونيو كاندريفا (6) من ركلة جزاء احتسبت اثر لمسة يد من الصربي اوروس كوسيتش، والنيجيري اوجينيي اونازي اثر تمريرة من الالماني المخضرم ميروسلاف كلوزه (44).
هيلاس فيرونا وفروزينوني
وعلى ملعب مارك انطونيو بنتيغودي، سقط هيلاس فيرونا الاخير امام فروزينوني الوافد الجديد 1-2 فانتقل الفائز خطوة الى الامام في المركز الثامن عشر برصيد 30 نقطة وتقدم بفارق نقطتين على باليرمو، علما بان الفرق الثلاثة تحتل المراكز الثلاثة المؤدية في نهاية الموسم الى الدرجة الثانية.
وتقدم فروزينوني بعد متابعة من ادريانو روسو لكرة وصلته من ركلة ركنية (15).
وفي الشوط الثاني، ادرك ماتيو بيانكيتي التعادل (64)، لكن اليساندرو فرارا خط الفوز مجددا للضيوف في الوقت بدل الضائع (90+2).
اودينيزي وكييفو
وتعادل اودينيزي مع كييفو صفر-صفر.
- ترتيب فرق الصدارة:
1- يوفنتوس 79 نقطة من 33 مباراة
2- نابولي 70 من 33
3- روما 65 من 33
4- انتر ميلان 61 من 33
5- فيورنتينا 59 من 33
أهداف مباراة يوفنتوس وباليرمو:

أهداف مباراة روما واتلانتا:

أهداف مباراة ميلان وسمبدوريا:

دورتموند يواصل مطاردة بايرن وماينتس يسقط أمام كولن

استمر بوروسيا دورتموند في مطاردة بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية بعد فوزه على ضيفه هامبورغ 3-صفر الاحد في ختام المرحلة الثلاثين من الدوري الالماني لكرة القدم.

على ملعب سيغنال ايدونا بارك وامام نحو 82 الف متفرج، تابع دورتموند مهمته الصعبة وشبه المستحيلة في مطاردة الفريق البافاري رافعا رصيده الى 71 نقطة ومعيدا ىالفارق بينهما الى 7 نقاط قبل 6 مراحل من نهاية البطزولةا الى اكثر،
وكان بايرن ميونيخ حسم القمة مع شالكه بنتيجة مماثلة 3-صفر امس السبت.
وانتظر دورتموند الذي خرج من ربع نهائي الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) على يد مدربه السابق يورغن كلوب وفريقه الحاتلي ليفربول الانكليزي، حتى الدقيقة 38 لافتتاح التسجيل عندما تابع الاميركي الشاب كريستيان بوليسيتش (17 عاما) في الشباك كرة نفذها القائد ماتس هوملس من ركلة ركنية.
واضاف الكولومبي ادريان راموس الهدف الثاني قبيل نهاية الشوط الاول بعد تمريرة محكمة من التركي نوري شاهين (44).
وفي الدقائق الاولى من الشوط الثاني، تعرض هامبورغ لضربة قاسية مع طرد حارسه رينيه ادلر اثر عرقلة متعمدة للياباني شينجي كاغاوا خارج المنطقة (52).
وعزز دورتموند تقدمه مستفيدا من النقص العددي بالهدف الثالث بتسديدة قوية من راموس اسكنها في سقف المرمى (86).
وبقي رصيد هامبورغ 34 نقطة في المركز الحادي عشر.
ماينتس وكولن
وعلى ملعب كوفاس ارينا وامام اكثر من 33 الف متفرج، سقط ماينتس الذي يتقاسم المركز الخامس مع بوروسيا موشنغلادباخ وشالكه، بدوره امام ضيفه كولن 2-3.
وبقي رصيد ماينتس 45 نقطة على غرار مونشنغلادباخ الذي خسر امام هانوفر صفر-2 الجمعة في الافتتاح، وشالكه الذي سقط امام بايرن ميونيخ صفر-3، فيما انتقل كولن من المركز الثاني عشر الى العاشر وله 37 نقطة.
وفرط ماينتس بفوز كان في متناوله حين تقدم بهدفين نظيفين قبل ان تستقبل شباكه 3 اهداف متتالية.
وسجل الكولومبي جون كوردوبا (8) وليون بالوغون (49 من ضربة رأس) عدفي ماينتس، ومارسيل ريسه (64) والصربي ميلوش يوييتش (74) والفرنسي انطوني موديست (82).
- ترتيب فرق الصدارة:
1- بايرن ميونيخ 78 نقطة من 30 مباراة
2- بوروسيا دورتموند 71 من 30
3- باير ليفركوزن 51 من 30
4- هرتا برلين 49 من 30
5- بوروسيا مونشنغلادباخ 45 من 30
ماينتس 45 من 30
شالكه 45 من 30

شاهد أهداف دورتموند و هامبورغ

موناكو يستعيد المركز الثاني وخسارة نانت ورين

استعاد موناكو المركز الثاني اثر فوزه على مضيفه مرسيليا 2-1 الاحد في ختام المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
على ملعب لويس الثاني في الامارة، عجز موناكو عن زيارة شباك ضيفه في الشوط الاول، لكنه بكر في الثاني بواسطة البرتغالي برناردو سيلفا (47)، واضاف الايطالي اندريا راجي الهدف الثاني 75) قبل ان يقلص البلجيكي ميتشي باتشوايي الفارق في الوقت بدل الضائع (90+3).
وارتفع رصيد موناكو الى 58 نقطة وتقدم بفارق نقطتين على منافسه وشريكه السابق ليون الذي اكتفى بالتعادل مع ضيفه نيس 1-1 الجمعة في الافتتاح، فيما وقف رصيد مرسيليا المتواضع هذا الموسم عند 40 منقطة في المركز الخامس عشر.
نانت ومونبلييه
وخسر نانت امام ضيفه مونبلييه صفر-2 سجلهما براين دابو (23) والتونسي الياس الصخيري (71).
وارتفع رصيد مونبلييه المتوج مرة واحدة في تاريخه (2012) الى 40 نقطة في المركز السادس عشر، وتجمد رصيد نانت عند 44 نقطة في المركز العاشر.
رين وغانغان
وتعرض رين لخسارة مذلة على ارضه امام غانغان صفر-3 وفشل بالتالي في استعادة المركز الخامس من سانت اتيان الذي تغلب امس على مضيفه باستيا 1-صفر، علما بان هذا المركز في فرنسا غير مؤهل للمسابقات الاوروبية.
ووقف رصيد رين عند 51 نقطة مقابل 42 لغانغان الذي انتقل مرتبين الى المركز الرابع عشر بعدما سجل له السنغالي مصطفى ديالو (63) وجيمي بريان (73) والسنغالي يونس سنخاريه (77 من ضربة رأس).
- ترتيب فرق الصدارة:
1- باريس سان جرمان 86 نقطة من 34 مباراة
-----------------------------------------
2- موناكو 58 من 34
3- ليون 56 من 34
4- نيس 54 من 34
5- سانت اتيان 54 من 34
شاهد أهداف مباراة موناكو ومرسيليا