nbsp;

في شهادة جديدة حول ملف ضحايا الاعتداءات الجنسية في الكنيسة قال اميركي ان quot;البابا كان على علم. ويجب تحميله المسؤوليةquot;.

سانت فرانسيس: اكد اميركي يقول انه تعرض لاعتداء جنسي بيد الاب لورنس مورفي المتهم بالاعتداء على نحو 200 طفل اصم، الخميس ان البابا بنديكتوس السادس عشر كان على علم بهذه الفضيحة قبل ان يتولى سدة البابوية وينبغي تحميله مسؤولية ذلك.

واوردت صحيفة نيويورك تايمز الخميس ان مسؤولين في الفاتيكان، وخصوصا الكاردينال يوزف راتسينغر الذي كان عضوا في مجمع عقيدة الايمان، لم يقوموا باي خطوة عندما تم ابلاغهم بالتجاوزات المفترضة للاب مورفي.

وارثور بودزنيسكي من ميلووكي (ويسكانسن، شمال) هو احد التلاميذ في مدرسة الصم والبكم حيث اتهم الاب مورفي بارتكاب تجاوزاته.

وخلال مؤتمر صحافي الخميس، شرح لابنته بلغة الصم والبكم ان الاب مورفي تعود التوجه ليلا الى مهجع التلاميذ للاعتداء عليهم. ثم شرحت الابنة ما ادلى به للصحافيين.

وقال بودزينسكي (62 عاما) للصحافيين انه ابلغ العام 1974 رئيس اساقفة ميلووكي بما ارتكبه مورفي الذي عمل في هذه المدرسة بين العامين 1950 و1974.

وبحسب وثائق حصلت عليها نيويورك تايمز فان راتسينغر قام بتغطية تجاوزات مورفي.

وهذه الوثائق التي ظلت سرية لوقت طويل تتضمن مراسلة العام 1996 بين الاب مورفي والكاردينال راتسينغر.

وقد ابلغ راتسينغر ايضا بهذه القضية من جانب رئيس اساقفة ميلووكي الذي بعث اليه برسالتين في هذا الصدد.

واضافت الصحيفة ان مورفي كان يخضع لمحاكمة مغلقة امام محكمة روحية، لكنها اوقفت بعد رسالة بعث بها مورفي الى راتسينغر يرجوه فيها انهاء هذه العملية.

ودافع الفاتيكان الخميس عن راتسينغر الذي اصبح البابا بنديكتوس السادس عشر، ورد على الاتهامات ضده مؤكدا انه تبلغ الامر متأخرا عندما كان مورفي عجوزا ومريضا.