قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصل الرئيس الاميركي باراك أوباما إلى كابول في زيارة مفاجئة لم يعلنعنها، ومن المتوقعأن يلتقي بكرزاي .

كابول: وصل الرئيس الاميركي باراك أوباما الى كابول يوم الاحد في زيارة لم يعلن عنها الى أفغانستان حيث من المقرر أن يجتمع بالرئيس حامد كرزاي وبأعضاء الحكومة الافغانية والعسكريين الاميركيين. وهي الزيارة الاولى له الى افغانستان منذ تسلمه مهامه

واوضح المصور، الذي رافق اوباما على متن الطائرة الرئاسية الاولى من الولايات المتحدة الى كابول، ان زيارة الرئيس الاميركي احيطت بالسرية لدواع امنية. وقد غادر الرئيس منتجع كامب ديفيد من دون اعلان في وقت متأخر ليل السبت واستقل الطائرة الرئاسية في رحلة مباشرة من دون توقف استغرقت الليل بطوله.

وحطت الطائرة في قاعدة باغرام الجوية شمال كابول وكان في استقبال الرئيس قائد القوات الاميركية الجنرال ستانلي ماكريستال والسفير الاميركي في افغانستان كارل ايكنبيري. ومن ثم توجه اوباما على متن طائرة مروحية الى القصر الرئاسي في كابول يرافقه عدد محدود من افراد الوفد المرافق له.

وقال مسؤول كبير في البيت الابيض ان اوباما قام بهذه الرحلة من اجل عقد quot;لقاء مهم مع كرزاي وحكومتهquot;. واضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان اوباما يريد ايضا quot;رؤية القوات والاطلاع من الجنرال ماكريستال على تطور الاوضاعquot;.

وتكتسب الزيارة اهمية عقب تحرك الحكومة الافغانية للتحاور مع عناصر من حركة طالبان والحديث مؤخرا عن فتح حوار مع الحزب الاسلامي التابع لغلب الدين حكمتيار.