قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تحدثت ايلاف الى نائب زحلة والقوات اللبنانية جوزف المعلوف حول موضوع تأخير تشكيل الحكومة، ومن هو الملام اليوم لهذا التأخير، كما جرى الحديث عن اللقاء الماروني الأخير في بكركي وهل استطاع هذا اللقاء توحيد المسيحيين في لبنان.


بيروت: يؤكد نائب زحلة والقوات اللبنانية جوزف المعلوف في حديثه لإيلاف انه يستبعد ان تصدر حكومة قريبًا، وبحسب تفاعل الأمور فإنه من الواضح وجود تحديات في العلاقات بين الأكثرية الجديدة، ويضيف:quot; القلق الذي يواجهني ليس فقط مع تشكيل الحكومة، مع الوضع المعيشي والحياتي الذي يحتاج الى سلطة فاعلة، وفي الوقت نفسه يطرح السؤال بعد تشكيل الحكومة هل سيكون هناك انسجام وطريقة تعاط جيدة وبالشراكة بين أعضاء الأكثرية الجديدة، وحتى مع سماع الحديث الإيجابي الذي يصدر عن بعض من اتخذوا مواقف معارضة وهجومية على الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية، ونرى ان بين اعضاء الفريق الواحد، اي الاكثرية الجديدة هناك تناقض في الاحاديث والتصرفات المؤسفة، وبعض quot;النكاياتquot; في بعض المرات، وهنا نتساءل هل يا ترى ورغم ان 14 آذار/مارس خارج الحكومة الا يفترض ان يكون فريق 8 آذار /مارس متجانسًا أكثر، وهل سنكون امام تعاط ايجابي في تفعيل السلطة التنفيذية والاجرائية بذهنية تؤمن بأن المرجعية الاخيرة هي ما يحتاج الوطن اليه، واعادة تفعيل مؤسسات الدولة.

مسؤولية من؟

على من تقع اليوم مسؤولية عدم تشكيل الحكومة هل للخارج ايضًا يد فيها؟ يجيب المعلوف:quot; هناك بعض العناصر، وتفاعل الامور خلال الاسابيع الاخيرة اظهر ان هناك تأشيرات من الخارج، والحلفاء الداخليين بقوى 8 آذار/مارس وفي الوقت ذاته هناك نقطة يجب الإضاءة عليها، عندما نسمع اللوم من الجهتين، فهناك من قال البارحة في فريق 8 آذار/مارس، ان كل المعلومات اصبحت لدى الرئيس المكلف، فاصدر ميقاتي بيانًا واضحًا ان هذا الامر غير صحيح وان بعض الاسماء لم تصل اليه بعد، ولم يطلع احد للرد على البيان الاعلامي لمكتب رئيس الحكومة المكلف، وهنا نرى نوعا من تطبيل حتى يوضع اللوم في المكان الخاطئ، واحد نواب الاكثرية الجديدة قال بالامس، اننا اعطينا كل شيء والموضوع خارجي وليس داخليا.

أزمة سياسية تتراوح

ويرى المعلوف ان لبنان وحده خسر وكذلك المواطن لجهة مراوحة الازمة السياسية فيه، وهو يعتقد ان تشكيل الحكومة للاسف لن يتم قريبًا.

وسطية ميقاتي

وردًا على سؤال بان بعض الجهات الاوروبية اعلنت ان تشكيل الحكومة يجب ان يسند الى جهة غير متحيزة، هل برأيك فقد ميقاتي وسطيته اليوم؟ يجيب:quot; لا اعرف ان هذا يعني ذلك مباشرة، في الاساس اعتبر ميقاتي نفسه وسطيًا، وكانت هناك آراء متعددة حول هذه النقطة، هناك رأي من المراجع الخارجية ولكن هذا الامر لا يعني انهم يريدون توصيف ميقاتي بعدم الوسطية.
اما اذا ما استمرت الحكومة بالمراوحة على ما هي عليه هل سيتم استبدال ميقاتي بشخصية اخرى ومن هي الشخصية المخولة اليوم تأليف الحكومة في لبنان؟ يجيب:quot; الدستور يتيح الفرصة، ولا فترة زمنية محددة للرئيس المكلف لتأليف الحكومة، بالنتيجة هذا القرار بيد الرئيس ميقاتي، لانه الوحيد الذي يستطيع التراجع عن هذا القرار لانه دستوري، لديه الحق بأخذ كل وقته، واذا اعتبر دستوريًا انه غير الشخص الذي سيشكل الحكومة ويمكن الحلحلة موجودة لدى الآخرين.

ثقة المجلس النيابي

اذا ما تشكلت الحكومة هل ستحصل على رضا وثقة المجلس النيابي؟

يجيب المعلوف:quot; هذا كله مرتبط بالبيان الوزاري لأن الحكومة تنال الثقة ربطًا بما يقدمه البيان الوزاري، وحسب موضوعه، واذا ما احترم المطالب الاساسية لكل الشرائح اللبنانية مع الاخذفي الاعتبار نقل بعض النقاط الخلافية إلى خارج البيان الوزاري، مع آلية عمل معينة، من الممكن حينها ان تنال الحكومة الثقة.

على ماذا تشددون في البيان الوزاري؟ يجيب:quot; نحن بالاساس جزء من قوى 14 آذار/مارس وكتكتل زحلة وقوات لبنانية، نلتقي حول نقاط اساسية تتضمن الامور الانمائية والتنموية واحياء بعض الامور الاقتصادية، والتعاطي مع بعض الملفات العالقة والاستحقاقات الاساسية، والنقطتان الاساسيتان ان يكون هناك تعاط سليمفي موضوع السلاح، وموضوع المحكمة الدولية.

لقاء بكركي

كيف تنظر الى اللقاء الماروني الاخير في بكركي وهل ترى انه جمع المسيحيين كقادة؟

يقول المعلوف:quot; هكذا لقاء لا يمكن الا ان يكون ايجابيًا، وبالنتيجة في اللقاء كانت هناك نقاط اساسية تم البحث بها، وتم الاجماع عليها، ونعرف ان الطائفة المارونية اساسية لمقومات الوطن، ويجب ان يكون هناك شراكة مع تعدد الاديان في البلد، وفي الوقت ذاته مع ايجابية هذا الموضوع لا يجب ان نعتبر انه تم حل كل الامور الخلافية السياسية، ولم يكن هذا الهدف ابدًا، وبايماني وجود بعض الاختلافات بوجهات النظر او الخلافات السياسية امر صحي جدًا، والمشكلة ليست بوجود هذه الخلافات بل بكيفية التعاطي معها بين ابناء الوطن الواحد.

هل حصل تقارب بين رئيس الهيئة التنفيذية سمير جعجع والعماد ميشال عون بعد هذا اللقاء؟ يجيب:quot; التلاقي الاجتماعي واحترام الشخص لاخيه الانسان الآخر لا يعني حل خلافات، بل جزء من الذهنية والانفتاح في كيفية التعاطي، ولا علاقة له ببحث خلافات او اختلافات سياسية معينة، حول ثوابت محددة.