قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: عبر وزراء خارجية الدول الأعضاء في التكتل الأوروبي الموحد عن أملهم أن تتمكن الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي من تعزيز أمن واستقرار وسيادة ووحدة أراضي لبنان.

وشدد الوزراء في بيان صدر حول لبنان اليوم خلال اجتماعهم الدوري في بروكسل، على ضرورة أن تضع الحكومة اللبنانية الجديدة في صلب أولوياتها إحترام القرارات الدولية الخاصة بلبنان مثل 1559، 1680، 1701، 1757.

وأعاد الوزراء التركيز على ضرورة تنفيذ الإصلاحات المطلوبة في البلاد، معلنين quot;تشجيع حكومة السيد ميقاتي على تنفيذ برنامج الإصلاحات خاصة في المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصاديةquot;، على حد قولهم.

وبالرغم من أن الوزراء عبروا عن قلقهم نتيجة غياب التزام quot;صريحquot; من قبل الحكومة بالتعاون مع المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، إلا أنهم دعوا الحكومة إلى إحترام كافة التزامات لبنان بهذا الشأن، حيث quot;نجدد دعم الإتحاد لعمل المحكمة، ونتوقع تعاون جميع الأطراف معهاquot;، وفق البيان.

وأشار الوزراء إلى تمسك الإتحاد بالشراكة مع لبنان، مؤكدين أن كل ما ينجزه لبنان على طريق الإصلاح وتعزيز سيادة القانون والديمقراطية، سيقابل بدعم أوروبي متزايد في إطار سياسة الجوار الأوروبية الجديدة.

وكان الإتحاد الأوروبي قد عبر في وقت سابق عن استعداده للتعاون مع حكومة ميقاتي، شريطة أن تظهر الأخيرة بوادر حسنة تجاه احترام التزامات لبنان الدولية، خاصة المحكمة الدولية المكلفة بالكشف عن قتلة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.