قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلن مصدر قضائي الاربعاء ان القضاء الفرنسي سيستمع الى مدعي نانتير قرب باريس فيليب كوروي المعروف بانه من المقربين للرئيس نيكولا ساركوزي، للاشتباه في انه امر بالتجسس على صحافيين في جريدة لوموند.

وفتح القضاء الفرنسي تحقيقا قضائيا بتهمة quot;المساس بسرية مراسلات من قبل شخص يملك سلطة عامةquot; بعد شكوى تقدمت بها صحيفة لوموند جهة الادعاء المدني في الملف. وفي بيان، عبر القاضي عن quot;استياءquot; من هذا quot;التشكيك الذي يسىء لصورتهquot;.

وقالت لوموند ان القاضية الباريسية المكلفة الملف استجوبت خلال التحقيق شرطيا قال ان ادارته قامت بمراقبة للاتصالات الهاتفية لاثنين من صحافيي لوموند في 2010 بامر من مكتب كوروي.

وتابعت ان التجسس كان هدفه تحديد مصدر الصحافيين في قضية بيتانكور، الملف السياسي المالي المرتبط بالثرية ليليان بيتانكور وريثة مجموعة مستحضرات التجميل لوريال، والذي يمكن ان يزعج السلطة.

وتحولت قضية بيتانكور من خلاف عائلي بين السيدة الثرية وابنتها الى فضيحة سياسية مالية تتضمن شكوكا في محسوبية وتمويل بطريقة غير مشروعة ما كلف وزير العمل ايريك فورت منصبه. ويواجه كوروي منذ تعيينه على رأس نيابة نانتير انتقادات حادة خصوصا لادارته ملف بيتانكور.