قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نظمت اليوم في مدينة الرياض شركة quot;جنرال إلكتريكquot; GE ملتقى السعودية لإعادة استخدام المياهquot; لاستكشاف حلول إعادة إستخدام المياه لتأمين موارد مستدامة في المستقبل.


الرياض: نظمت اليوم في مدينة الرياض شركة quot;جنرال إلكتريكquot; GE، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز (NYSE:GE)، quot; ملتقى السعودية لإعادة استخدام المياهquot; (من مستخدمة إلى مفيدة) لاستكشاف حلول إعادة استخدام المياه الكفيلة بدعم مساعي المملكة والمنطقة لتأمين موارد مستدامة للمياه في المستقبل. وعقد هذا الملتقى في وقت تواجه فيه المملكة طلباً متزايداً على المياه لدعم نموها السكاني والاقتصادي السريع.

وعقد quot;ملتقى السعودية لإعادة استخدام المياهquot; تحت رعاية معالي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين، وزير المياه والكهرباء السعودي؛ وهو ثمرة تعاون وثيق بين quot;وزارة المياه والكهرباءquot; وquot;شركة المياه الوطنيةquot; وبعض المؤسسات السعودية التي تعنى بشؤون المياه. وحضر الملتقى عدد من رواد القطاع والقادة العالميين الذين سيجتمعون في الرياض لمناقشة الدور المتنامي لإعادة استخدام المياه، ولتبادل خبراتهم حول التقنيات المطلوبة لهذه العملية، وتفعيل السياسات التي من شأنها دعم المملكة في مهمتها لحماية هذا المورد الثمين.

وتشهد عمليات إعادة استخدام مياه الصرف المعالجة اهتماماً متزايداً كوسيلة مستدامة لإدارة إمدادات المياه الشحيحة؛ حيث تقوم العديد من بلدان الشرق الأوسط بوضع أهداف لعمليات إعادة استخدام المياه فيها. وعلى سبيل المثال، حددت السعودية نسبة 11% هدفاً لتوفير حاجتها للمياه من خلال مياه الصرف المعالجة التي تعد مناسبة للاستخدامات المنزلية والصناعية مثل ري الحدائق.

وفيما تعد السعودية واحدةً من أسرع الاقتصادات نمواً في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يستدعي معالجة سريعة لموضوع إعادة استخدام المياه بغية الحفاظ على هذا النمو، جاءت الشراكة النوعية التي حققتها GE مع مؤسسات المملكة في مجال الطاقة لما يقارب 80 عاماً لتقدم تقنيات فعالة تلبي احتياجاتها في مجال توليد الطاقة وإدارة المياه، بحيث يأتي المتلقى ليواكب مساعي إيجاد حلولاً مبتكرة تدعم سبل رفد استراتيجيات تحقيق الأمن المائي.

وشهد ملتقى المياه قيام GE مع عدد من خبراء القطاع بتقديم وتبادل البحوث والدراسات المختصة من جميع أنحاء العالم لوصف الطبيعة متعددة الأوجه لمشكلة الأمن المائي، حيث تم تسليط الضوء على الدور الحاسم الذي تلعبه الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وأهمية إيجاد البنية التنظيمية القوية والمستقرة لزيادة اعتماد إعادة استخدام المياه في أي بلد. وركزت المناقشات على سياسة إعادة استخدام المياه، وإزالة الحواجز التي تحول دون إعادة تدويرها، وتمكين عمليات إعادة استخدام المياه، والفوائد الاقتصادية لهذه العمليات، واستعراض الابتكارات الأحدث في مجال تقنيات المياه.

من جانبه قال جوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي، GE Energy في منطقة الشرق الأوسط: quot;يعكس rsquo;ملتقى GE السعودية لإعادة استخدام المياهlsquo; استجابة الشركة النشطة لدعوة المملكة إلى مزيد من المبادرات المشتركة بين القطاعين العام والخاص لتحديد حلول الطاقة والمياه المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات البلاد. ويعد ذلك جزءاً من التزام GE المستمر وطويل الأمد بدعم المملكة في تحقيق طموحاتها في مجال الطاقة، وبالمستقبل المستدام للمياه في المملكة والمنطقةquot;.

تجدر الإشارة إلى أن السعودية تنتهج سياسة متقدمة لرفع نسبة إعادة استخدام المياه المعالجة بأكثر من 30% سنوياً، ومن المتوقع أن ترتفع سعة المياه المعالجة من 260 ألف متر مكعب يومياً إلى 2,2 مليون متر مكعب يومياً بحلول عام 2016.

وتحظى GE بحضور فاعل في السعودية لمدة تقارب 80 عاماً دأبت خلالها على توفير حلول الخدمات والتقنيات لمساعدة المملكة في تلبية احتياجات البنية التحتية لقطاع الطاقة فيها بما في ذلك توليد الطاقة وإدارة المياه. علاوةً على ذلك، تلعب محفظة GE الواسعة من الخدمات والحلول التقنية دوراً حاسماً في رفد موارد المياه الصالحة للاستخدام في المنطقة. كما تغطي حلول الشركة مجموعة واسعة من الاحتياجات بما فيها تحلية المياه، وإدارة مياه الصرف الصناعية والخدمية والبلدية، ومعالجة وفصل المواد الكيميائية، وإدارة المياه للمجمعات السكنية.