قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Photo
جاك لانج

عرضت فرنسا على كوريا الشمالية فتح مكتب دائم لها بيونغ يانغ، الا انها أكدت أن العلاقات الدبلوماسية الكاملة ستأخذ وقتا طويلا.

باريس: أشار مبعوث خاص للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لدى بيونغ يانغ، جاك لانج، الذي التقى بمسؤولين بارزين خلال زيارته الاخيرة الى بيونغ يانغ ان فرنسا تنتظر ردا على عرضها وأن اي خطوات اخرى نحو اقامة علاقات ثنائية كاملة تعتمد على التقدم بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وابلغ لانج الصحفيين بعدما قدم عرضا لنتائج زيارته لاعضاء بالبرلمان quot;اقتراحنا هو فتح مكتب دائم للتعاون الانساني والثقافي واللغوي.quot;

واضاف قوله quot;لقد ارسلناه. ننتظر ردا اما قبل عيد الميلاد أو مطلع العام القادم.quot;

وقال لانج ان فرنسا واستونيا هما الدولتان الوحيدتان في الاتحاد الاوروبي اللتان اعترفتا بدولة كوريا الشمالية وأن الموقف الفرنسي هو ارث لقرارات اتخذت خلال الفترة الفاعلة من الحرب الكورية في خمسينات القرن الماضي.

وقال لانج quot;لا يمكن تخيل ان الاعتراف بالدولة يجب أن يحدث على نحو وشيك... المرحلة القادمة (في التقارب الدبلوماسي) ستكون ممكنة فقط اذا كانت هناك تطورات ايجابية في الشأن النووي.quot;

واشارت كوريا الشمالية يوم الجمعة الى انها مستعدة لانهاء المقاطعة التي استمرت عاما للمفاوضات النووية عقب محادثات مع مبعوث أمريكي في محاولة لاحياء اتفاق لنزع الاسلحة مقابل مساعدات.

وتمت زيارة لانج قبل ذلك التطور. وقال انه لا يعتزم القيام بزيارة ثانية لبيونغ يانغ.